بنغلادشية تلد توأمين بعد شهر على إنجابها طفلاً

أ ف ب  |   28 مارس 2019

أذهلت امرأة من بنغلادش الأطباء بعدما أنجبت توأمين بصحة جيدة بعد 26 يوماً على ولادتها طفلاً قبل الأوان.

وأنجبت أريفا سلطانة (20 عاماً) طفلاً الشهر الماضي من خلال ولادة طبيعية، لكن الأطباء لم يتنبهوا إلى وجود حمل ثان.
وقالت شايلا بودير الطبيبة النسائية التي عالجت المرأة لوكالة فرانس برس: "لم تكن تعلم أنها ما زالت حاملاً بتوأمين، فبعد 26 يوماً على وضعها أول طفل، هرعت إلينا بعد شعورها بمخاض الولادة”.

وأجرت بودير الجمعة الماضية عملية قيصرية طارئة لتوليد التوأمين وهما صبي وفتاة. وسمح للمرأة التي تعيش في مقاطعة جيسور في جنوب غرب بنغلادش بالعودة إلى منزلها مع أطفالها الثلاثة الثلاثاء.

وقال الطبيب الحكومي في المقاطعة ديليب روي: "لم أشهد حالة مماثلة خلال مسيرتي العملية المستمرة منذ أكثر من 30 عاما". وأعربت سلطانة التي تعيش ضمن عائلة فقيرة عن سعادتها بالأطفال الثلاثة لكنها تشعر بالقلق حول تكاليف تربيتهم.

وقالت لوكالة فرانس برس إن زوجها عامل لا يتعدى راتبه الشهري 70 دولاراً. أما زوجها سومون بيسواس فقال: "هذه معجزة من الله أن يتمتع أولادي كلهم بصحة جيدة. سأفعل المستحيل لأبقيهم فرحين".