علماء مسلمون غيروا وجه التاريخ بعلومهم

ريما كيروز

  |   13 مايو 2019

شهد تاريخ العالم بروز عُظماء في مختلف المجالات، قدّموا للبشرية من اختراعاتهم ما غيّر وجه التاريخ وأحدث ثورة علمية، ولا يزال العالم كله إلى اليوم يبني عليها كأساس، لينطلق في إنجازاته الحديثة. «زهرة الخليج» تُسلط الضوء على بعض علماء العرب والمسلمين، الذين بيّضوا صفحات التاريخ بعبقريتهم.

جابر بن حيان
ولد عام 721م، لم يتوصل المؤرخون إلى تحديد مكان ولادته. هو عالم في الكيمياء، الفلك، الهندسة. ويُعتبر أول من استخدم الكيمياء عملياً في التاريخ، وله الفضل في استخدام أكثر من 20 نوعاً من معدات المختبرات الكيميائية، منها الإمبيق، وفرن التقطير.

الرازي
ولد في مدينة الري، بالقرب من طهران عام 864 م، درس الرياضيات، الطب، الفلسفة، الفلك، الكيمياء، وألّف كتباً كثيرة عن مختلف الأمراض، وتمت ترجمة بعضها إلى اللاتينية، لتكون في أوروبا مرجعاً أساسياً في علم الطب في ذلك العصر.

الخوارزمي
ولد في أوزبكستان عام 781 م، ثم انتقل إلى العراق. يُعرف بـ«أبي الجبر»، لإنجازاته في مجال الرياضيات، وكان أيضاً عالم فلك، وضع الجداول الفلكية مستنداً إلى مصادر يونانية وهندية، وأوجد أول خريطة للعالم في ذلك الوقت.

الزهراوي
ولد في الزهراء بالأندلس عام 1013م، لُقّب بـ«أبي الجراحة الحديثة». أثّر من خلال التقنيات الطبية التي استخدمها والأجهزة التي صنعها في الشرق والغرب، حتى إن بعض اختراعاته لا تزال تُستخدم إلى اليوم.

 

ابن الهيثم
ولد في البصرة بالعراق عام 965 م، درس الطب، المنطق، الفلك، الهندسة، الفيزياء، البصريات، الفلسفة والموسيقى، لديه العديد من الاكتشافات العلمية، أهمها أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين لا العكس كما كان يُعتقد في ذلك الوقت.

 

عباس بن فرناس
ولد في روندة بإسبانيا عام 810 م، من أشهر اختراعاته ساعة مائية، عُرفت باسم «الميقاتة»، والزجاج الشفاف من الحجارة. أعظم إنجازاته، استخدامه جناحين في محاولة للطيران، لتكون لاحقاً أساس مفهوم الطيران بطائرة شراعية.

الإدريسي
ولد في المغرب عام 1100؛ كتب في التاريخ، الأدب، النبات، الفلسفة، الطب، النجوم والجغرافيا، ويُعد من كبار مؤسسي (علم الجغرافيا). أشهر كتبه «نزهة المشتاق في اختراق الآفاق».

ابن سينا
ولد في أوزبكستان عام 980 م، كان طبيباً، فيلسوفاً وشاعراً، لقّب بـ«أمير الأطباء»، وبـ«أبي الطب الحديث». ألّف 200 كتاب في الفلسفة والطب. له الفضل في تشخيص بعض الأمراض، مثل التهاب السحايا، داء السكري، اليرقان وحصى المثانة.

ابن خلدون
ولد في تونس عام 1332 م، هو فيلسوف ومؤرخ، وباحث في علم الاجتماع الحديث. لديه مُصنفات عديدة في التاريخ والحساب والمنطق، غير أن كتابه  الأشهر، يقع في سبعة مجلدات، أوّلها المقدمة المعروفة «بمُقدّمة ابن خلدون».

ابن بطوطة
ولد في مدينة طنجة بالمغرب عام 1304 م، هو رحّالة، مؤرّخ، قاضٍ وفقيه. اشتهر بكثرة ترحاله، فأطلق عليه لقب «أمير الرحّالة». ألف كتاب «تحفة الأنظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار».

ابن رشد
ولد في قرطبة عام 1126م، ناقد، فيلسوف، طبيب، فقيه، قاضٍ، فلكيّ وفيزيائي. أسّس (المدرسة الرشدية في الفلسفة). من أشهر أعماله (تفسيرات لآراء أرسطو حول السياسة والشعب).

تقي الدين الشامي
ولد في دمشق عام 1526 م، هو عالم فلكي، مُنجّم، مهندس، مخترع، فيزيائــــي، خبير زراعي وطبيب. هو من اخترع مضخّة الماء والتلسكوب، ومختلف أنواع الساعات الدقيقة.

كوني لبقة في استقبال ضيوفك

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث