جينيفر لوبيز فخورة بموهبة ابنتها

هديل عللوه  |   14 يونيو 2019

إذا كانت «إيما» ابنة جينيفر لوبيز من زوجها السابق مارك أنتوني، ورثت عن والدتها شكلها وملامحها، فإنها لا تبتعد كثيراً حتى عن موهبتها، فـ«إيما» البالغة من العمر «11 عاماً» لم تدع عشاق النجمة الأميركية ينتظرون كثيراً، ليعرفوا كيف ستصبح حينما تكبر، أو إذا كانت ستنال شيئاً من والديها.
جينيفر التي تبدو فخورة جداً بموهبة ابنتها الغنائية، قالت في إحدى مwقابلاتها إن «إيما» حصلت على صوت والدها، وفي الحقيقة لم تكن هذه المرة الأولى التي تشير فيها جينيفر إلى قدرات ابنتها الغنائية، ففي العام الماضي ظهرت «إيما» مع والدتها في أغنية Limitless، وهي ترتدي ملابس مشابهة لملابس والدتها، حتى أنها هي من أصرت أن تشارك والدتها في الكليب، وفي فيديو آخر انتشر هذا العام، ظهرت «إيما» وهي تتدرب وتغني مع والدتها.