آداب استخدام الهاتف المحمول

أمينة أحمد

  |   7 يوليو 2019

يستخدم كل شخص منا اليوم الهاتف المحمول، الذي أصبح من ضروريات الحياة اليومية، لدرجة أنه أصبح بالقيمة المعنوية نفسها للطعام والشراب لدى نسبة كبيرة من الناس، ولكن استخداماته تختلف حسب الأعمار والأولويات، في ما يلي بعض الآداب والنقاط التي تجب مراعاتها عند استخدام الهواتف النقالة.

• إن كنتم ممن يستخدمون الهاتف أثناء القيادة، فلا بد لكم من التوقف عن ذلك، وإن لزم الأمر في الحالات الطارئة، فاشبكوا هواتفكم على جهاز بلوتوث السيارة قبل التحرك، وفي حال استقبال مكالمة فسوف يكون الأمر أهون من حمل الهاتف.
• لا ترسلوا رسائل نصية أو تتصفحوا مواقع التواصل الاجتماعي في حال القيادة، حتى وإن كنتم متوقفين عند الإشارة الحمراء، لأن قيادة السيارة تستدعي الانتباه التام وعدم التشتت حفاظاً على أمنكم وسلامتكم.
• ضعوا الهاتف المحمول على وضعية الصامت أو الهزاز في أماكن العمل، ودور العبادة، والمجالس.
• اختاروا رنة مناسبة، وتجنبوا اختيار الموسيقى الصاخبة أو أغنية تحمل مفردات مخلة بالآداب، فاحترام الغير واجب، ومراعاة ثقافة الجميع أمر حتمي.
• في حال زيارة أحد أقربائكم أو أصدقائكم، لا تلتهوا بالهاتف وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، أو اللعب في حضور شخص آخر، فهذا التصرف غير لائق.
• لا تسكتوا أطفالكم الرضع أو الصغار بإعطائهم الهواتف المحمولة، لأن من شأنها أن تجلب أضراراً وخيمة على النظر أو حتى  الدماغ.
• لا تجعلوا هواتفكم تسرق متعة اللحظات الجميلة بكثرة التصوير أو الحديث، بل عيشوا اللحظة في وقتها واستمتعوا بالصحبة والطلعة بشكل عام، ركزوا على جمالية المكان والأشخاص والأحداث، ولا تكونوا أسيري الجهاز المحمول الذي بين أيديكم.
• لا تكونوا عبدة للهاتف المحمول، تذكروا أنه وسيلة أنتم من يقودها وليس العكس.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث