أسبوع الموضة بباريس لخريف وشتاء 2019-‏‏2020 الهروب إلى الطبيعة

تغريد محمود

  |   18 يوليو 2019

شهد الأسبوع الباريسي لأزياء الخياطة الراقية لموسمي الخريف والشتاء المقبلين فراراً محموماً وهروباً إلى الطبيعة، من حيث وفرة الريش والأزهار والطيور والحيوانات بأشكالها وطبعاتها وجلودها، وبدا واضحاً التأثر بفنيات العمارة والنحت والأبعاد الثلاثية وحركة الآرت ديكو، والاستعارات من آسيا وشمال أفريقيا. وأياً كانت مصادر الإلهام فإن حداثة «الهوت كوتور» معادلة متوازنة، تنسج فيها خيوط الماضي الذهبي مستقبلاً راديكالياً ثورياً، هنا بعض جمالياته.

Christian Dior فنيات معمارية وسحر الأسود
مثلت التصاميم دراسة متعمقة لأكثر من 50 درجة لونية من اللون الأسود، في إشارة لمؤسس دار ديور كريستيان ديور، الذي كتب في قاموسه الصغير حول الموضة «أستطيع أن أكتب كتاباً عن اللون الأسود». الأسود أتاح الفرصة للمصممة ماريا غراتسيا، أن تبدع في قصات الفساتين المستوحى أغلبها من فنون العمارة القديمة، وأعمدة المعابد اليونانية التي كانت تأتي منحوتة على هيئة تماثيل للمرأة، وأن تتفنّن في استعمال التول والريش بسخاء.

Chanel جماليات النعومة العصرية
على مدى 36 عاماً، استطاع ملك الموضة الراحل كارل لاغرفيلد أن يصنع من شانيل أسطورة حقيقية في عالم الأناقة، وتحير المراقبون فيمن سيخلفه، إلى أن أتت فيرجيني فيارد ذراعه اليمنى منذ عام 1987. وبدلاً من الخطوط الهندسية القوية لكارل آثرت إضافة لمساتها الناعمة على القصات، مع العودة للثمانينات وتقديم مزيج مثالي يجمع بين الروح العصرية والطابع التراثي.

Givenchy الرومانسية بنكهات مسرحية 
السمة الأبرز في مجموعة الأزياء، كانت الريش والكرانيش واعتماد التصاميم الضخمة المفعمة بـ«النبل الراديكالي Noblesse Radicale»، وهو العنوان الذي أطلقته مصممة الأزياء كلير وايت كيلر على إبداعاتها المجسدة لأوج الرومانسية المنكهة بالدراما المسرحية، من فساتين يتطاير حولها الريش، إلى كابات النبلاء، والميل إلى القصات المجسمة.

Valentino الأزهار بهجة الحياة 
قدم المصمم الإيطالي المبدع بيار باولو بيسولي عرضاً أشبه بدراسة في فنون «الهوت كوتور» بوصفها كناية عن التنوع الإنساني، وأفرد فساتينه للاحتفاء بالأزهار الضخمة ذات الألوان الصارخة، والقصات المجسمة المحلاة بالريش والكرانيش والأقمشة البراقة.

Armani Privé السروال اللامع نجم السهرات
من وحي البوهيمية الأنيقة، والأزياء الشعبية التي سادت في أواخر الثمانينات وأوائل التسعينات، قدم جورجيو أرماني مجموعة متلألئة نسجها من «أقمشة سائلة»، يحسبها الرائي من شدة لمعانها كسطح المياه الذي يعكس أضواء الشمس القوية، مستعيناً بوفرة من الكريستالات البراقة، مفسحاً المجال للسراويل اللامعة والسترات القصيرة ذات الأكتاف البارزة.

Ralph & Russo آرت ديكو الثلاثينات
رالف آند روسو أول بيت أزياء بريطاني ينضم إلى غرفة نقابة الخياطة الراقية الفرنسية، وتوظف مجموعة المصممين الإنجليزيين تامارا رالف ومايكل روسو، جماليات حركة الآرت ديكو التي شاعت في ثلاثينات القرن الماضي في أبهى صورها، من التطريز الدقيق والتصاميم الهندسية والسترات ذات الطابع الذكوري، إلى فساتين الكوكتيل المزينة بحبال اللؤلؤ، وريش بلون بياض الثلج.

Jean Paul Gaultier تنويعات على غطاء الرأس
تفنن المصمم الفرنسي الشهير في ابتكار أغطية للرأس بأفكار غير مسبوقة، اتخذ بعضها أشكال الحيوانات كالثعالب المرصعة بالكريستال، والقبعات الضخمة من الفرو بألوان زاهية، فضلاً عن  أغطية عملية للمحجبات، حيث القبعة الرياضية مع الوشاح الأنيق، كما كسا الرؤوس بشبك مغزول من الحليات المعدنية والخرز الملون.

Guo Pei قطع متحركة من الطبيعة والتراث
تكمن روعة أزياء الهوت كوتور في كونها تجود أحياناً باللا متوقع، وهو ما ينطبق على مصممة الأزياء الصينية جو بي، التي قدمت مجموعة من الفساتين تشبه قطعاً متحركة من الطبيعة، ولوحات من الفن الصيني الرفيع، مطرزة بخيوط  ذهبية بارزة، فساتين مطعمة بدُمى الماريونيت، وأعشاش الطير، ومطرزة عليها وجوه القردة المقتبسة من الملحمات الصينية التراثية.

جورج حبيقة.. البراري وعصافير الجنة
يواصل المصمم اللبناني افتنانه بعجائب الطبيعة، وقد أمعن في ترجمة هذا الشغف إلى أزياء انتشت بروعة حياة البراري، والألوان الصارخة لعصافير الجنة، ورقصات الطيور أثناء طقوس التزاوج، مضيفاً تفاصيل من الريش الملون وتطريزات استلهمت قوتها من عالم الأزهار، وزخارف بسطها على خامات رقيقة وشفافة. 

إيلي صعب.. فساتين آسيوية الهوى
ألهمت الصين بحضارتها العريقة ورموزها السحرية المصمم اللبناني العالمي الأشهر، فأبدع تشكيلة من الفساتين تموج بلغز الشرق، بها الأكتاف العريضة التي تشبه أجنحة الملائكة، وطبعات تجريدية لنباتات وكائنات من التراث الصيني مطرزة بفنية. تأنقت الإطلالات بقصات الكيمونو والكابات الملكية.

طوني ورد..أشكال الفطر وألوان الغابة
تستكشف فساتين ورد العالم الغامض للفطر بأحجامه المذهلة وتكويناته اللافتة. الأورجانزا يتم طيها لتحاكي خياشيم الفطر، وتتحول قبعاته الإسفنجية إلى أشكال مميزة تزين الأزياء ببعد ثلاثي جذاب.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث