التسمم المائي: عندما يصبح الماء خطراً

ميرا عبدربه

  |   23 يوليو 2019

الماء مهم وضروري لصحة الجسم، وشرب كمية كافية من الماء يومياً أمر أساسي لكل أعضاء الجسم. ولكن ماذا يحدث عند شرب كمية أكبر من التي يحتاجها الجسم؟ هل كثرة الماء يمكن أن تسبب الضرر للجسم؟

صدقي أو لا تصدقي! المشروب الأكثر صحة في العالم يمكن أن يلحق الضرر لك في حال تم شرب كمية كبيرة منه. تقول كريستين كوسكينين وهي أخصائية تغذية في مدينة واشنطن: "شرب كمية كبييرة من الماء قد يؤدي إلى مشكلة تسمى نقص الصوديوم في الدم وهي حالة يحدث فيها انخفاض خطير بمعدن الصوديوم بالجسم". الصوديوم من المعادن التي تساعد على تنظيم كمية الماء بالجسم والحفاظ على مستوياته الطبيعية لعمل كل أعضاء الجسم بالشكل الصحيح.

متى يعتبر شرب الماء زائد عن حده؟
يجب معرفة حاجة كل جسم من الماء وذلك باستخدام هذه المعادلة:
0.033* وزن الجسم بالكيلوغرام

على سبيل المثال، في حال كان وزن الجسم 60 كيلوغراماً، هذا يعني أنه يجب شرب 2 ليتر من الماء يومياً. شرب ضعف هذه الكمية يومياً أو أكثر، قد يسبب تغييرات في التوازن المعدني بالجسم، ويؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية. لذا يجب الانتباه.

أعراض التسمم المائي
هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى حدوث التسمم المائي بسبب شرب كمية كبيرة من الماء وهي كالتالي:
- غثيان وتقيؤ.
- الشعور بضعف في العضلات.
- ألم وتعب.
- تغير لون البول إلى الشفاف، والذهاب عدة مرات إلى الحمام.
- عدم انتظام في ضربات القلب

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث