سموم بيضاء في حياتنا اليومية

ميرا عبدربه

  |   29 يوليو 2019

هناك العديد من المواد الغذائية التي نستهلكها في حياتنا اليومية، تُصنف تحت خانة السموم الغذائية، وذلك بسبب مضارها الصحية المتعددة على الجسم. تحمل هذه المواد الغذائية اللون الأبيض، وهي تتمثل في السكر، الملح، الدقيق الأبيض، الفشار المعد بالمايكروويف والأرز. فما مضار هذه المصادر الغذائية؟ وكيف يمكن التخفيف من تناولها؟

السكر
تناول السكر يرفع من احتمالية الإصابة بمرض السكري ويؤثر بشكل سلبي في البشرة، لأن مادة السكر تسرع من ظهور التجاعيد وحب الشباب. فتناول كمية قليلة من السكر يزيد من الشهية، ويدفعكم لتناول كمية أكبر من الطعام، مما يسبب أيضاً زيادة في الوزن. لا يجب تخطي الست ملاعق من السكر يومياً بحسب منظمة الصحة العالمية. لذا يجب قدر المستطاع التخفيف من تناول الحلويات، وتجنب شرب العصائر المصنعة والمشروبات الغازية. كما يجب الانتباه إلى المنتجات التي تتم إضافة السكر إليها، كالصلصات الجاهزة، والتخفيف من إضافة السكر إلى المأكولات والمشروبات، واستبداله بالمحليات الطبيعية الأخرى كالعسل وسكر جوز الهند والدبس.

الملح
الملح من بين المنتجات الغذائية التي يتم استهلاكها اليوم بكثرة أيضاً، وتتم إضافته للعديد من المأكولات لإعطائها نكهة لذيذة. ولكن تناول الملح بكميات كبيرة يسبب الأذى للكلى ويرفع من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، مما يهدد بزيادة خطر المعاناة من أمراض القلب والشرايين. لذا يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة العالية بالملح كالمخللات، الزيتون، الكراكرز، الزعتر، الوجبات السريعة، اللحوم المصنعة، الأجبان والمكسرات المملحة. بالإضافة إلى ذلك، ننصحكم بالتخفيف من إضافة الملح إلى مختلف المأكولات. وبدلاً من الملح استخدموا الأعشاب الطازجة والمجففة والتوابل لإعطاء نكهة للمأكولات.

الدقيق الأبيض
يعتبر الدقيق الأبيض من بين السموم الغذائية، كونه خالياً من المغذيات وعالياً بالسعرات الحرارية، وتناوله يلحق الضرر بالجسم. كما يدخل الدقيق الأبيض في إعداد العديد من المنتجات الغذائية ومن ضمنها المعجنات، الباستا، الخبز، الكيك، البسكويت والحلويات. استهلاك كمية كبيرة من المنتجات التي تحتوي على الدقيق الأبيض، يسبب في رفع نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع الإنسولين أي الهرمون الذي يساعد على تخفيض ارتفاع السكر في الدم، ويؤدي إلى زيادة في الوزن. لذا عليكم استبدال الدقيق الأبيض بالدقيق المصنوع من القمحة الكاملة أو دقيق الشوفان، عند تحضير المعجنات في المنزل واختيار المنتجات المصنوعة من الدقيق الأسمر، وذلك لأنها تحتوي على نسبة أعلى من الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن.

الأرز الأبيض
الأرز من بين المأكولات المضرة جداً بالصحة، لأنه يحتوي على نسبة عالية من النشويات، وعلى كمية قليلة جداً من الفيتامينات والمعادن. وتناول خمس حصص أو أكثر من الأرز الأبيض في الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 17%؛ لذا يجب التخفيف من تناول الأرز الأبيض قدر المستطاع، خصوصاً أنه يدخل في إعداد العديد من الأطباق في عالمنا العربي، كالمنسف والكبسة والأرز باللحم وغيرها. كما يمكن استبدال الأرز الأبيض بالأرز البني، هو الأغنى بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن. ويفضل إدخال أنواع أخرى من الحبوب إلى غذائكم كالكينوا والشوفان والبرغل، لأنها مليئة بالمغذيات ولا ترفع نسبة السكر في الدم.

الفشار المصنوع بالمايكروويف
الفشار تناول الفشار من العادات الغذائية الصحية، ولكن عند تناول صنفه المصنوع في المايكروويف، يتحول هذا النوع من المأكولات إلى طعام مضر بالصحة. ينبعث كمية كبيرة من الدخان داخل كيس الفشار عند وضعه بالمايكروويف، والذي يسبب تكون عدد من المركبات على حبات الفشار المسببة لأمراض السرطان، خصوصاً سرطان الرئة. لذا في حال الرغبة في تناول الفشار، ننصحكم بإعداده في الطنجرة باستخدام القليل من الزيت وبعد الانتهاء من تحضيره، يمكنك التحكم في كمية الملح التي ستضيفينها مما يجعلك تحصلين على طبق صحي من السناك.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث