ميريهان حسين: أخاف من الزواج

منى رشدي

  |   2 سبتمبر 2019

ميريهان حسين فنانة مصرية شابة، صاحبة إرادة قوية، تعلمت الكثير من تجربة سجنها أسبوعين، عادت بعدها إلى نشاطها بقوة فشاركت في مسلسلين عُرضا في رمضان الماضي هما «علامة استفهام» و«بركة»، وفي هذا الحوار تكشف أن أجندتها حالياً ممتلئة بأكثر من عمل درامي وسينمائي، ولم تنسَ أنها مطربة أصلاً، فقررت طرح مجموعة أغانٍ.
•  مررت بتجربة قاسية إثر قضيتك الشهيرة المعروفة بـ«كمين الهرم»، وقضاء أسبوعين في السجن، ماذا استفدت من هذه التجربة؟
تعلمت من هذه المشكلة أن الإنسان لا بد أن يتحكم في غضبه وانفعالاته، فالغضب الزائد عن الحد قد يؤدي إلى كارثة. وبعد تخفيف الحكم من محكمة النقض حاول البعض التدخل من أجل إنهاء القضية بشكل ودي، لكني قررت تسليم نفسي لإنهاء الأمر، خاصة أن هذه القضية بقيت ثلاث سنوات، فأردت الخلاص منها، وداخل السجن كنت أعيش في خوف وصدمة، إلا أنني كنت قوية ورفضت أن يتسلل الضعف إلى نفسي، وحافظت على تماسكي داخل السجن حتى النهاية، والسجن يحتوي على السلبي والإيجابي، فرأيت بعض السجينات يكملن تعليمهن وأخريات يعشنَ معاناة حقيقة بعيداً عن أولادهن.

مشاجرة عادية
•هل أثرت فترة الحبس في عملك؟
لم تؤثر فترة الحبس في نشاطي الفني، بل جعلتني أعود بدافع قوي، هو أن أطوي هذه الصفحة بأعمال مميزة ومتنوعة، خاصة، أنه لم يتم اتهامي في قضية مخلة بالشرف بل هي مشاجرة عادية، كلنا معرضون لها، وبمجرد خروجي استأنفت تصوير مسلسل «بركة» مع الفنان عمرو سعد، وتصوير مسلسل «علامة استفهام» بطولة محمد رجب، وكنت سعيدة بهذا الدور حيث أديت شخصية «مُغنية» لأعود بهذا الدور إلى الغناء بعد غياب طويل. وقد كان الدور فرصة تمنيتها  وانتظرها، لأنني كنت أريد أن يعرف الجمهور أنني أغني ولديَّ هذه الموهبة.

•  ماذا عن شخصيتك في مسلسل «الأب الروحي» والتي تغيرت في الجزء الثاني ؟
شخصية «ياسمين العطار» التي شاركت بها في الجزء الأول هي نفسها التي استكملتها في الجزء الثاني، ولكن تصرفاتها وشخصيتها هي التي اختلفت، حيث إنها كانت في البداية مسالمة أكثر، ولكن في الجزء الثاني بعد انفصالها عن زوجها تغيرت وأصبحت مسؤولة أكثر وتدير شركات عائلتها.

مع التعدد
•  هل تؤيدين فكرة تعدد الأجزاء أم أنها تصيب المشاهد بالملل؟
أنا مع المسلسلات متعددة الأجزاء ما دامت الأحداث مشوقة وفيها جديد.

* هل هناك جزء ثالث من «الأب الروحي»؟
ليس لدي معلومات عن ذلك، لكني سمعت أن التحضير جارٍ لجزء ثالث من العمل.

• ما أهم الأعمال التي قدمتها؟
شخصية «رغدة» في مسلسل «أيوب» هي من أهم الشخصيات والأدوار التي قدمتها، كونها شخصيتين في شخصية واحدة.

• هل ستعودين للغناء مرة أخرى؟
أنا أصلاً مطربة، وكان الغناء هو جواز مروري نحو عالم الفن بعد مشاركتي في الموسم الخامس من برنامج اكتشاف المواهب «ستار أكاديمي» لأنطلق بعده إلى عالم التمثيل. وأخيراً أنهيت تسجيل أغنية «قالوا» التي كتبت كلماتها، وهي من ألحان أشرف سالم، كما أجهز حالياً لألبومي الغنائي الأول.

•هل أسهم «ستار أكاديمي» في وضعك على طريق الشهرة؟
بالتأكيد، ويكفي أن أقول إنني دخلت البرنامج وأنا فتاة عادية، لا يعرفها سوى محيطها الضيق، وخرجت منه فنانة مشهورة، لدرجة أنني أثناء عودتي من لبنان إلى القاهرة، رأيت الناس تعرفني وتهتف باسمي بمجرد نزولي في المطار.

• ما رأيك في انتشار برامج اكتشاف المواهب الغنائية ؟
هي سلاح ذو حدين، فهذه البرامج تجعل المشارك فيها معروفاً وتدربه أكثر، ولكن عندما يتخرج منها المتسابق يكون مطلوباً منه بذل مجهود أكثر من الفرصة التي نالها في البرنامج.

قلبي دق مرتين
يتردد أن ميريهان رافضة لفكرة الزواج، لذا سألناها عن هذا، وما إذا كان قلبها قد دق؟ فتجيب: «أنا جبانة وأخاف جداً من خطوة الزواج، بل سأفكر مليون مرة قبل الموافقة على قرار الارتباط، فالزواج مسؤولية، كما أني مقتنعة بأنه (قسمة ونصيب)، وبصراحة سبق أن دق قلبي مرتين، الأولى عندما كنت في السنة الأولى في الجامعة، والمرة الثانية بعد انتهائي من دراستي ودخولي مجال التمثيل، وبصراحة الحب في زماننا الحالي أصبح صعباً».

كيم كاردشيان العرب
شبه كثيرون ميريهان حسين بنجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان، ورداً على هذا تعلق: «أسمع هذا الكلام من زمان، وأنا لا أسعى لذلك، ولا أشغل نفسي به، فقط أهتم بالمحافظة على نفسي وشكلي دون أن أتشبه بأحد».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث