امرأة ميتة تنجب طفلة سليمة!

أ ف ب

  |   3 سبتمبر 2019
أنجبت امرأة ميتة دماغياً في تشيكيا طفلة سليمة منذ حوالى أربعة أشهر وفق ما أعلن الأطباء.
وقال الأطباء في المستشفى الجامعي في مدينة برنو التشيكية خلال مؤتمر صحافي إن الطفلة ولدت بعملية قيصرية في الأسبوع الـ34 من الحمل الشهر الماضي، بعد 117 يوما من إعلان وفاة والدتها دماغياً.
وأوضح رومان غال رئيس قسم التخدير في المستشفى إن هذه الطفلة التي تزن 2,13 كيلوغراماً وطولها 42 سنتيمتراً واحدة من بين أثقل الأطفال الذين يولدون لنساء متوفيات دماغياً وأكثرهم نضجاً مما ضرب رقما قياسيا في هذا المجال. 
وأُعلنت وفاة الأم دماغياً بعد إصابتها بنزيف في أبريل الماضي عندما كانت في الأسبوع الـ16 من الحمل.
وحافظ الأطباء على قلبها ورئتيها وكليتيها وأعضاء أخرى شغّالة فيما كانوا يراقبون الجنين. وبعد الولادة،وبعد الولادة وبحضور الزوج وأفراد آخرين من عائلتها فصل الطاقم الطبي أجهزة الإعاشة عنها.
وفي حالة مماثلة، ولد طفل لامرأة ميتة دماغياً في البرتغال العام 2016.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث