الممثلة الأميركية فرنسيس ماكدورمند تفتتح مهرجان "لوميير"

أ ف ب

  |   13 أكتوبر 2019

افتتحت الممثلة الأميركية فرنسيس ماكدورمند النسخة الحادية عشرة من مهرجان "لوميير" في ليون الذي يحتفي هذه السنة بالذكرى العاشرة لتأسيسه مع تكريم المخرج الشهير فرنسيس فورد كوبولا.
وقال تييري فريمو مدير معهد "لوميير" الذي ينظّم هذا الحدث السينمائي منذ العام 2009: "لطالما أردنا منذ بداية المهرجان إحياء صالات السينما".
وقالت الممثلة الأميركية فرنسيس ماكدورمند الحائزة جائزة أوسكار والتي افتتحت المهرجان في مدينة ليون : "أمضيت شهراً  رائعاً أشاهد خلاله الأفلام التي ستعرض عليكم. ولا شكّ في أنها ستنير حياتكم".
وحضرت كوكبة من النجوم حفل الافتتاح الذي أقيم في قاعة هال توني غارنييه، من أمثال كزافييه دولان ولوك داردين وتوني مارشال وإيمانويل دوفوس وحفصية حرزي.
وعرضت سلسلة من الصور تستعيد مسيرة كلّ من فرنسيس ماكدورمند والممثل الكندي دونالد ساذرلاند والمخرج والممثل الفرنسي دانييل أوتوي. وسيكون لكلّ منهم دردشة مع الجمهور خلال فعاليات المهرجان الذي يختتم في العشرين من أكتوبر.
وتلا حفل الافتتاح عرض فليم "لا بيل إيبوك" من إخراج نيكولا بودوس وبطولة دانييل أوتويل.
ويحضر الأميركي فرنسيس فورد كوبولا المهرجان الجمعة لإحياء ورشة عمل وتسلّم جائزة "لوميير" التي منحت العام الماضي للممثلة الأميركية جين فوندا.
وأطلق هذا المهرجان العام 2009 بمبادرة من مؤسسة "لوميير" في الحيّ حيث اخترع الشقيقان لوميير جهاز عرض الأفلام السينمائية.
وحضر نسخته العاشرة 185 ألف شخص عام 2018.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث