فلتر العنكبوت.. الآباء يخوفون الأطفال بهدف التسلية

زهرة الخليج

  |   7 نوفمبر 2019

انتشرت في الأيام القليلة الماضية تقليعة جديدة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وهي تحدي "العنكبوت" الذي يقوم فيه النشطاء بنشر فيديو عبر مواقع التواصل، يظهرون فيه وهم يخوفون أبنائهم وينشرون الذعر في قلوبهم بعنكبوت افتراضي يزحف على أجزاء الوجه وبعدها ينهالون بالضحك من ردة فعلهم.

ويتم تصوير أولئك الأطفال باستخدام فلتر العنكبوت الذي أطلقه تطبيق "سناب تشات" بالتزامن مع الهالويين.

وبخلاف التحديات التي انتشرت سابقاً، لا يحمل هذا التحدي أي رسالة محددة وراءه، إنما يقوم به النشطاء بتخويف الأطفال بهدف التسلية وإضحاك الآخرين.

واعتبر الكثير من النشطاء أن هذا التحدي الغريب خطير للغاية، كونه يشوه براءة الأطفال ويستخدم لتخويفهم وتعذيبهم من خلال هذا المخلوق الافتراضي المرعب الذي يزحف على وجوههم وأفواههم.

وتلقى موضة التحديات رواجاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فشاهدنا في الفترة الأخيرة تحدي "العشر سنوات" الذي يقوم فيه النشطاء بنشر صورتين الأولى تم التقاطها مؤخراً والثانية التقطت قبل عشرة سنوات، وقبله تحدي فيلم bird box  الذي يحاكي الناس من خلاله شخصيات الفيلم والقيام بمهامهم اليومية وهم معصوبي الأعين وتحدي "أكياس القمامة و"كيكي" وغيرها الكثير.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث