أضيفي الزنجبيل والكركم إلى طعامك من الآن

ميرا عبدربه

  |   15 نوفمبر 2019

الزنجبيل من الأعشاب الجذرية التي يشيع استخدامها بكثرة في جنوب شرق آسيا كعلاج طبيعي للعديد من المشاكل الصحية. "الجينجيرول" هو المكوَن الصحي الموجود في الزنجبيل والذي يساعد في التخفيف من الإلتهابات المزمنة في الجسم خصوصاً التهابات المفاصل. حسب دراسة أجريت على 120 شخص يعانون من التهاب المفاصل تم إعطائهم غرام من مستخلص الزنجبيل يومياً لمدة 3 أشهر خفت لديهم الإلتهابات بشكل ملحوظ.
من جهة أخرى، تناول الزنجبيل يساهم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي ويخفف من الغثيان بشكل كبير. كما أن الزنجبيل يعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم ويمنع بالتالي حدوث الأمراض المعدية.
يمكن تقطيع الزنجبيل وإضافته إلى مختلف أنواع المأكولات عند طهيها أو يمكن غلي قطع الزنجبيل وشربها.

فوائد الكركم
أما الكركم فيعد من الأعشاب التي تستعمل للعلاج على نطاق واسع في الطب البديل الهندي. يحتوي الكركم على مادة "الكركمين" وهي مادة مضادة للأكسدة تساهم في مكافحة العديد من المشاكل الصحية التي قد تصيب الجسم. تعمل هذه المادة على مكافحة الخلايا السرطانية وبالتالي الكركم يساهم في الوقاية من عدد كبير من الأمراض السرطانية. الكركم يساهم أيضاً في التخفيف من آلام الرأس. ومن أجل تحسين إمتصاص الكركم في الجسم يجب تناوله مع الفلفل الأسود.

يمكن القيام بعصر الكركم مع الجزر وإضافة الفلفل الأسود إليه وتناوله أو يمكن إضافة بودرة الكركم إلى الحلويات ومختلف الصلصات والشوربات.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث