أميرة السراب

د. مانع سعيد العتيبة

  |   6 ديسمبر 2019

الهم فوق كاهلي جبالُ

وفي الفؤاد تسكنُ النبالُ

أميرة السرابِ يا صامتةً

هل قطعتْ لصوتكِ الأحبالُ

ألا ترين أنني معذَّبٌ

يُحيطُ بي الخرابُ والوبال؟

الشمسُ؟ أين الشمسُ يا أميرتي

ضاعت وضاعَ من يدي الغربالُ؟

أرجوكِ أن تُصغي إلى سذاجتي

وصدقيني ليسَ بي خبالُ

بها أعودُ الطفلَ وهو وحدهُ

على الحياةِ عندهُ إقبالُ

ولا أريدُ العلم فهو قاتلٌ

ولا يروقُ للعليمِ بالُ

أميرة السرابِ صوتي هامسٌ

فأنصتي وليسكتِ الطبالُ

أحتاج للإصغاء فهو مُنقذي

وإنه الغطاءُ والسربالُ

من بعدهِ فكل همٍّ زائر

يَحسنُ في لقائهِ استقبالُ

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث