أميرة السراب

د. مانع سعيد العتيبة  |   13 ديسمبر 2019

الهم فوق كاهلي جبالُ

ومن لظى مشاعري لا تقربي

 

أميرة السرابِ يا صامتةً

يوماً ولا احتياج أن تجربي

 

ألا ترين أنني معذَّبٌ

فلم أقر بعد بالتغرب

 

الشمسُ؟ أين الشمسُ يا أميرتي

فخربي ما شئت أن تخربي

 

أرجوكِ أن تُصغي إلى سذاجتي

أصغي إلى تأوهاتي واطربي

 

بها أعودُ الطفلَ وهو وحدهُ

في خافقي لشهوة التهرب

 

ولا أريدُ العلم فهو قاتلٌ

ولا يزال مأكلي ومشربي

 

أميرة السرابِ صوتي هامسٌ

فليس لي من الردى من مهرب

 

أحتاج للإصغاء فهو مُنقذي

فشرقي أميرتي وغربي

 

من بعدهِ فكل همٍّ زائرٍ

متى تشائين علي واغربي