«الباكوتشيول».. رصاصة سحرية ضد التجاعيد

تغريد محمود  |   14 ديسمبر 2019

ليس بجديد أن الريتينول (أحد مشتقات فيتامين أ) قد أثبت فعاليته في مقاومة التجاعيد وحب الشباب وتعزيز بناء الكولاجين. لكن قوته قد تسبب جفاف البشرة واستثارتها، مما يصعب الأمر على ذوات البشرة الحساسة. هنا جادت الطبيعة الأم بالباكوتشيول Bakuchiol كبديل طبيعي للريتينول، وها هي «زهرة الخليج» تجيبك عن كافة تساؤلاتك حوله. 

 ما الباكوتشيول؟ 

مركب كيميائي يتم استخلاصه من بذور وأوراق عشبة هندية الأصل تُـدعى «بابتشي Babchi» واسمها العلمي Psoralea Corylifolia ويمثل صورة ألطفاً وأخف من الريتينول بخصائص مضادة للأكسدة والالتهابات والميكروبات. وقد تم استخدامه قديماً في الطب الأيورفيدي (الهندي) والصيني، لعلاج كم هائل من الاضطرابات الجلدية، وعاد للظهور بقوة منذ حوالي 10 سنوات مع تزايد الدراسات التي عنيت بقدرة الباكوتشيول على محاكاة فوائد الريتينول، الذي يعده الأطباء أحد أهم ثلاثة عناصر للجلد إلى جانب فيتامين ج وعامل الوقاية من الشمس SPF. 

فوائده للبشرة؟ 

تماماً مثل الريتينول، يساعد على الحد من ظهور التجاعيد، ويقضي على البقع اللونية ويزيد مرونة الأنسجة وتماسكها. واستخدامه لفترة طويلة يقلل من خشونة الجلد وجفافه، محققاً نفس نتائج الريتينول من دون آثاره غير المرغوبة، إذ يعمل على نفس الجينات وبنفس المسارات لزيادة تكوين الكولاجين، لكنه لا يقلص حجم الغدد الدهنية أو يسبب الجفاف أو الاستثارة. 

يمن الإقبال عليه 

عمر منتصف العشرينات أكثر مناسبة لاستخدامه. ويختلف الباكوتشيول عن الريتينول في أنه لا يتحلل عند تعرضه للشمس ولا يزيد حساسية البشرة للأشعة فوق البنفسجية، لذا يمكن استعماله نهاراً أو ليلاً. وفي أغلب الدراسات، استعملته المشاركات مرتين يومياً. 

يوصى باستعماله  

كونه آمناً لذوات البشرة الدهنية والجافة والحساسة، مع الاحتراس في حالة الإصابة بالإكزيما أو حب الشباب الوردي. هنا يجب اختبار المستحضر أولاً على جزء من الجلد، لنرى كيف سيكون رد فعل الجسم تجاهه. وبينما ينصح الخبراء المرأة الحامل بتجنب الريتينول الذي يسبب تشوهات الأجنة، فإن التكوين النباتي للباكوتشيول يجعله خياراً أكثر أمناً. وفي جميع الأحوال يوصى في حالتي الحمل والرضاعة باستشارة الطبيب قبل استعمال الباكوتشيول. 

مع مكونات أخرى؟

في حين يحظر الأطباء الجمع بين الريتينول ومكونات نشطة أخرى، مثل أحماض ألفاهيدروكسي أو فيتامين ج، فإنه لا قيود بالنسبة للباكوتشيول الذي يوصى به، في حالة الإصابة بحب الشباب، مع بينزويل بيروكسايد وحمض الساليسيلك. 

رؤية النتائج 

فور استعماله تصبح البشرة ممتلئة، مشرقة ونضرة. وفي خلال 8 أسابيع من المواظبة عليه، يقل وضوح التجاعيد، ويتوحد لون الأنسجة، ويغدو ملمسها ناعماً وشكلها مشدوداً. وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنه بعد 12 أسبوعاً لاحظت المشاركات اللواتي استعملن الباكوتشيول مرتين يومياً تراجعاً ملحوظاً في وضوح التجاعيد واختفاء أغلبها. 

 أين يوجد؟ 

في الكثير من المستحضرات بداية من مناديل تنظيف الوجه Indeed Labs Bakuchiol Reface Pads، إلى الكريمات المقاومة لظهور التجاعيد مثل Ren Bio Retinoid Anti-Ageing Cream، وحتى الأقنعة Boscia Matcha Magic Super-Antioxidant Mask، والأمصال النباتية مثل Biossance Squalane + Phyto-Retinol Serum المحتوي على الباكوتشيول وحمض الهيالورونيك المرطب ومادة سكوالين المستخلصة من الزيتون، والتي تحبس الماء داخل الخلايا فتظل البشرة تنعم بحيويتها طويلاً.  

 أمصال 

يقترح الخبراء الإقبال على مصل Ole Henriksen Glow Cycle Retin-ALT Power Serum، إذ يحتوي على الباكوتشيول، الذي يستهدف التجاعيد ويوحد لون البشرة، والخلايا الجذعية لعشبة كف الأسد Edelweiss التي تعمل على شد الأنسجة، بالإضافة إلى حمضي الغليكوليك واللاكتيك ومستخلص زهور الخطمى للتقشير اللطيف، والطحالب الحمراء لإضفاء التماسك على الوجه، والليمون وسكر القصب وخشب الصندل وجذور السوس والكاموميل لتقوية الخلايا ومنحها الملمس الحريري. 

كيف يتم انتقاء المصل الأنسب؟ 

إذا كانت المشكلة التي تؤرق بشرتك: مسام واسعة، خطوط رفيعة، تجاعيد، شحوب، حب شباب، ترهل وفقدان المرونة، فعليك انتقاء مصل الباكوتشيول مثل Herbivore Bakuchiol Smoothing Serum الغني بالأحماض البولي هيدروكسي، أي أحماض الفاكهة المتعددة التي تقوم بعملية التقشير كما ينبغي، وبمستخلص فائق الترطيب مثل فطر التريميلا Tremella الذي يحتفظ بالماء بأكثر من 500 مرة ضعف وزنه. وزعي من 3 إلى 8 قطرات منه على بشرة نظيفة، ثم دلكيها واتركيها عليها. انتقي المصل اللطيف المناسب للاستعمال اليومي.