مجموعة كيج لربيع وصيف 2020 تعزز مفهوم الاستدامة

زهرة الخليج  |   19 فبراير 2020

تواصل علامة "كيج" الراقية تفرّدها لعقدٍ كامل، حيث استمرت طيلة السنوات العشر الماضية بتعزيز صورتها كإحدى العلامات التي تمزج الماضي بالمستقبل عبر أحدث خطوط الموضة. 

وتأتي التشكيلة الجديدة لربيع وصيف 2020 حاملةً معها مفهوم الاستدامة البيئية الذي تترجمه الأقمشة المستخدمة.  

في هذا الموسم، ترسم "كيج" بصمةً هادئةً وناعمةً تعكس جمال الطبيعة عبر مجموعة من الأزياء الجاهزة والبسيطة، كما تتميز بروحٍ مرحة يعكسها المزيج اللوني من الأزرق الداكن والأبيض، مع تألق الزخارف النباتية والأقمشة المنقّطة التي تم صنعها من القطن العضوي والأقمشة القابلة لإعادة الاستخدام. وتأتي هذه الخطوة اللافتة انعكاساً لشغف بسمة أبو غزالة، المؤسسة والمديرة الإبداعية للعلامة. حيث قالت: "لطالما كان المستقبل مصدر إلهامنا، ولهذا السبب سنلتزم بمبدأ الحفاظ على البيئة وسنبذل كافة جهودنا لتحقيق ذلك".

 

تتميز هذه التشكيلة بنفحةٍ عصرية لا تفقد بريقها مهما طال الزمن، مما يساهم في ترسيخ مفهوم الحفاظ على البيئة والحد من نسبة النفايات. وتضم التشكيلة الجديدة مجموعة من القطع العلوية القصيرة بلمساتٍ متميزة عند العقدة الأمامية، بالإضافة إلى المعاطف التقليدية بياقاتٍ مفتوحة، كما تشهد حضوراً لافتاً للفساتين الطويلة الفضفاضة، وتشمل بعض القطع الأيقونية في عالم الموضة مثل التنانير متوسطة الطول، والسراويل ذات الخطوط الانسيابية الجذّابة. 

وتحكي "كيج" في هذا الموسم رواية الطبيعة حيث ترسم الزهور والأزرار القماشية المصنوعة يدوياً والأقمشة المفرّغة باستخدام الليزر لوحة بيئية هادئة يضفي عليها اللون الأخضر والوردي المزيد من الشغف والطاقة. 

 

وتأتي تشكيلة الإكسسوارات التي أطلقتها العلامة مؤخراً لتستكمل المشهد الصيفي الذي ترسمه "كيج" لهذا الموسم وخاصةً أنها مستوحاة من أشعة الشمس وبمزيج فريد من اللون التفاحي والليموني والبرتقالي. وتعيدنا هذه التشكيلة إلى أصداء الصور الظليّة التي تم استخدامها سابقاً إلا أنها خضعت هذا الموسم لتعديلات بسيطة شملت شعار العلامة المطبوع على الأزياء.