في يومه العالمي.. النوم رفيق الأجساد الصحية

رحاب الشيخ  |   12 مارس 2020

يحتفل الناس في الجمعة الثالثة من مارس كل عام، بـ«اليوم العالمي للنوم»، بهدف التذكير بأهمية وفوائد النوم الصحي، وتوعية الناس من مخاطر اضطرابات النوم على صحتهم وتعليمهم وحياتهم الاجتماعية.

الدكتور ديبش شودري، الأستاذ المساعد في قسم علم الأحياء بجامعة نيويورك أبوظبي، وضح لـ«زهرة الخليج» أهمية جودة النوم وتأثيره في الصحة العامة، خاصة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم وتأثيره في أدائهم.

• هل تؤثر مدة النوم وجودته في أداء الرياضيين؟
- بالطبع، فعلى الرغم من أن الأمر قد يختلف من شخص إلى آخر، عادةً ما يكون للنوم 8 ساعات دو مهم في تحسين القدرات الإدراكية والبدنية، حيث أظهرت الدراسات أن الرياضيين الذين ينامون أقل من ست ساعات يتعرضون للإرهاق البدني بسرعة أكبر، فضلاً عن أن قلة النوم قد تؤدي أيضاً إلى انخفاض نسبة الأكسجين في الجسم خلال التمرين.

نوم جيد

• ما النواحي التي تتحسن بشكل رئيسي بفضل النوم الجيد، فيما يتعلق بالنشاطات الرياضية؟
- هناك بعض الأدلة التي تشير إلى الدور المهم لمراحل محددة من عملية النوم في تطوير المهارات الحركية لدى الإنسان، فعلى المستوى البيولوجي، يوجد نمط من أنماط النشاط الدماغي الذي يسمى بـ«مغازل النوم»، وهي تدفقات قصيرة للنشاط في المخ تحدث أثناء النوم، حين تتم إعادة تنشيط الذكريات، أي أن إعادة تنشيط الذاكرة تحدث بشكل عفوي أثناء النوم. وأثبتت الدراسات أنه كلما زادت كمية حدوث «مغازل النوم» بعد تعلم مهارة حركية جديدة، يتحسن الأداء أكثر في اليوم التالي، وإلى جانب تطوير المهارات الحركية، فإن النوم مسؤول أيضاً عن زيادة الانتباه وتحسين القدرات الإدراكية.

• هل يؤثر عدم نيل قسط جيد من النوم في استشفاء العضلات؟
- تتمثل إحدى وظائف النوم في تعزيز استشفاء الدماغ والجسد، حيث تؤكد الدراسات أن العمليات المناعية المرتبطة بالاستشفاء، وترميم الأنسجة العضلية تعمل بكفاءة أكبر خلال النوم. وعلى العكس، يسبب نقص النوم إضعاف أداء عمليات القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي والجهاز التنفسي، إلى جانب زيادة كمية حمض اللاكتيك في العضلات خلال التمارين.

وقوع إصابات

• هل يمكن لعدم النوم جيداً أن يزيد من احتمال وقوع الإصابات أثناء ممارسة الرياضة؟
- نظراً إلى أهمية النوم في عمليات الشفاء والترميم، فإن عدم النوم جيداً يؤدي إلى إبطاء هذه العمليات، وبالتالي زيادة احتمال وقوع الإصابات.

• هل نيل قسط جيد من النوم ليلاً يؤثر في  زمن رد الفعل واتخاذ القرار أثناء ممارسة الرياضة، ولماذا؟
- أشارت الدراسات إلى أن النوم جيداً بعد تعلم مهارة جديدة، يزيد من الاستجابات الصحيحة لدى اختبارها في اليوم التالي، سواء على الحيوان أو الإنسان. كما أن النوم يساعد على تثبيت المعلومات المكتسبة حديثاً في الذاكرة.
وبما أن النوم يزيد من كفاءة الاتصال ضمن مسالك عصبية محددة، فمن المرجح أن يكون أثر الحرمان من النوم الواضح في زيادة زمن رد الفعل ناجماً عن تراجع الكفاءة في: (أ) المعالجة الحسية و(ب) الاتصالات العصبية بين المدخلات الحسية والمخرجات الحركية. كما أن الإجهاد العضلي الناجم عن عدم النوم قد يسهم في تفاقم هذه المشكلة.

الأضواء الساطعة

• كيف يمكن للرياضيين أو هواة الرياضة أن ينعموا بقسط جيد من النوم ليلاً؟
- تجنب الأضواء الساطعة قبل الخلود إلى النوم بنحو ساعة، فالضوء ينشّط المستقبلات الضوئية غير المشكّلة للصورة في الشبكية، وهي حساسة على وجه التحديد للطول الموجي الأزرق من الضوء. وبالإضافة إلى الضوء، من الممكن أن تؤثر أطعمة ومشروبات محددة في النوم كذلك. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤثر الكحول في طبيعة النوم، حيث يطرأ خلل يشوش سير المراحل المنتظمة لنوم حركة العين السريعة وغير السريعة.