زهور مرصعة بالألماس

زهرة الخليج  |   21 مارس 2020

تحتفي دار (فان كليف أند آربلز) كل عام، بقدوم فصل الربيع مع هدية شاعرية إلى الطبيعة. وها هي الأزهار الثمينة تتفتّح لتغني مجموعة (فريفول Frivole) بثمانية إبداعات برّاقة جديدة تضم سواراً وساعتين سريتين. فاجتمعت مهارات الدار الحرفية لتنفح روحاً حيويةً في التويجات اللامعة التي تشرق البشرة بضيائها الثمين.

سوار شاعري

يتكون هذا السوار الطوقي من الذهب المصقول والحلي الزخرفية البراقة. 7 أزهار زخرفية تجسّد حيوية الطبيعة واختلافها في تشكيلة شاعرية من التويجات ذات الأحجام المختلفة، تم صقلها على شكل مرآة لتعزيز بريق المعدن الثمين، وتسليط الضوء على البتلات قلبية الشكل التي تتفتّح حول حجر أو ثلاثة أحجار من الألماس.

 

تحوّل ثمين

هذا العام، تسلط (دار فان كليف أند آربلز) الضوء على خاصية التحوّل مع إبداعين جديدين من الذهب الأبيض مرصّعين بالألماس: مشبك قلادة وساعة سرية. يمكن ارتداء القلادة ذات الحجم الكبير في جميع المناسبات مع سلسلة من الذهب الأبيض أو كمشبك على الثياب أو حتى كزينة للرأس. ثلاث بتلات كبيرة الحجم تتألق حول قلب من ثلاثة أحجار ألماس. ها هي حلية (فريفول) الزخرفية تعود للتحوّل مجدّداً مع سوار-ساعة. ميناء مرصّع بالألماس يكشف عن الوقت بسرية ثم يختفي تحت زهرات دوّارة رقيقة. ويمكن أن تتحوّل هذه الباقة الثمينة إلى قلادة مع سلسلة أو إلى مشبك ثمين.

لوحة  ربيعية خلّابة

للمرة الأولى هذا العام، تتزين إبداعات (فريفول) بالذهب الوردي وأحجار السافير الوردي بألوانها الناعمة. وسط أقراط الأذن والقلادة ذات التناغمات الدافئة، يتألق حجر السافير الوردي بفضل البتلات المرصعة بالألماس.