هاري وميغان يغادران كندا.. وأميركا لن تؤمن حمايتهما!

زهرة الخليج  |   30 مارس 2020

أفادت مجلة "بيبول" الأميركية نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها، بأن الأمير هاري (35 عاماً) وزوجته ميغان ماركل (38 عاماً) غادرا فانكوفر أيلاند في كندا وانتقلا إلى مسقط رأس ميغان في لوس أنجلوس.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يتعين على الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل أن يدفعا مقابل الحراسات الأمنية الخاصة بهما إذا انتقلا إلى الولايات المتحدة.

وأضاف ترامب في تغريدة عبر حسابه على تويتر أمس الأحد: "تردد أن هاري وميغان اللذين غادرا المملكة، سيقيمان بشكلٍ دائم في كندا.. لقد غادرا كندا الآن إلى الولايات المتحدة، ومع ذلك، لن تدفع الولايات المتحدة مقابل حمايتهما الأمنية. يجب عليهما الدفع!".

وأوضح ترامب أنه صديق عظيم ومعجب بالملكة (إليزابيث) والمملكة المتحدة.

 وتكهن مقال نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن الزوجين قد يطلبان تفاصيل بشأن الأمن الحكومي الأميركي.

وأكدت متحدثة باسم الزوجين في وقت متأخر من يوم الأحد أنهما قاما بترتيباتهما الأمنية الخاصة، وذلك في بيان نقلته وسائل إعلام بريطانية بدا أنه يؤكد هذه الخطوة. وقالت المتحدثة: "إن دوق ودوقة ساسكس ليس لديهما خطط لطلب خدمات أمنية من الحكومة الأميركية"، وأنه "تم إجراء الترتيبات الأمنية من الأموال الخاصة".

 

وكان ترامب قد دخل في دراما العائلة الملكية البريطانية، قائلاً إنه من المحزن أن يتخلى الزوجان عن واجباتهما الملكية. وقال في نوفمبر: "لدي احترام كبير للملكة لا أعتقد أن هذا يجب أن يحدث لها".