7 نصائح للطلبة أثناء التعلم عن بعد

إشراقة النور  |   3 أبريل 2020

الدراسة عن بعد أصبحت هي الاتجاه السائد في المدارس في جميع أرجاء العالم، بسبب جائحة فيروس كورونا في محاولةٍ للتقليل من تفشي المرض. إليكم أهم النصائح لجعل عملية التعلم الإلكتروني سلسة وناجحة:

إعداد غرفة صفية خاصة:

قوموا بتجهيز مساحة معينة بغرض الدراسة تحديداً. واحرصوا على تنظيف الحاسوب المحمول وتعقيمه بانتظام. وإضافة ألوان أو نباتات أو أشياء تحبّونها شخصياً لكسر جوّ الرتابة.

إنشاء خطة عمل:

ضعوا خطةً بالمهام اليومية المتعلقة بالدروس. وخصّصوا من 30 إلى 45 دقيقة على الأقل يومياً لمراجعة موضوع المادة قبل بدء الدرس، لضمان الفهم التام لما يتم شرحه والبقاء على اطلاع بكل جديد.

تخصيص مفكرة عملية:

بمجرد معرفة جدول الحصص ومواضيع المادة، ضعوا إشارةً بمواعيد تسليم الفروض جميعها على مفكرة. ألصقوا المفكرة في مكانٍ بوسعكم رؤيته بوضوح والرجوع إليه باستمرار.

التنسيق مع رفيق دراسة:

قد تشعرون خلال التعلم عن بعد بالوحدة أحياناً. فما المانع أن تنسّقوا جداول فروضكم مع إخوانكم أو آبائكم الذين يعملون من المنازل؟

رفع الصوت!

اقرؤوا ملخصاتكم بصوت عالٍ. لربما يبدو هذا غريباً لكنكم حين تسمعون أنفسكم بصوت عالٍ، سيساعد ذلك العقل على استذكار الحقائق كافة وحفظها بيسر.

تخصيص فواصل للاستراحة وإنعاش الذهن

يمكن أن يكون التعلم عن بعد شديداً مثل التعلم التقليدي. تأكد من أخذ فترات راحة قصيرة بين الفصول الافتراضية من أجل الاستفادة من تجربة التعلم الخاصة بك.

لا تنسَ طلب المساعدة

من المقبول تماماً طرح الأسئلة والاستفسار. إذا كان هناك شيء غير واضح اتصل بمعلميك إذا كانت لديك أي أسئلة حول عمل الدورة التدريبية الخاصة بك. وإذا وجدت نفسك تكافح ، فاطلب المساعدة.