"خوذة ذكية" للكشف عن المصابين بكورونا في الإمارات

زهرة الخليج  |   14 أبريل 2020

بدأت دبي استخدام خوذة ذكية للكشف عن الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد كوفيد19.

الخوذة الجديدة سوف يرتديها المسعفون خلال تعاملهم مع المرضى، بما يمكنهم من الكشف عن الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس.

وتعتمد الخوذة الذكية على تقنيات الذكاء الاصطناعي، إذ بمجرد نظر المسعف للمريض، تقيس الخوذة درجة حرارته، وترسل للمسعف رسالة على هاتفه المتحرك توضح له إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة أو طبيعية، وبالتالي يمكنه تحديد الشخص المشتبه في إصابته بالفيروس اذا كانت درجة الحرارة  مرتفعة".

وقال خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن وجود هذه الخوذة الذكية سوف يرفع مستوى الوقاية بين المسعفين ويزيد من مستوى سلامتهم، خاصة أنهم الجهة الأولى التي تتعامل مع حالات الإصابة بالفيروس.