بعد انتظار وترقب.. الإمارات تعيد طفلة ألمانية إلى أحضان والديها

زهرة الخليج  |   21 أبريل 2020

تمكنت دولة الإمارات بالتنسيق مع السلطات الألمانية من إعادة طفلة ألمانية تبلغ من العمر 7 سنوات إلى أحضان والديها اللذين يعيشان في أبوظبي رغم الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا في البلدين.

وكانت الطفلة "جوديفا" قد سافرت من أبوظبي إلى ألمانيا مع جديها وعدد من أفراد عائلتها في 8 مارس الماضي إلا أن التطورات السريعة الخاصة بكورونا حالت دون عودتها إلى الإمارات والتي كان مخططاً لها في 22 مارس الماضي.

وبعد انتظار وترقب طويل عادت الطفلة إلى الإمارات يوم الاثنين الماضي بعد الترتيبات الخاصة التي قامت بها حكومة دولة الإمارات بالتنسيق مع السلطات الألمانية ليلتئم شمل الطفلة الألمانية مع والديها بعد أن قضت شهراً كاملاً في ألمانيا من دون تمكنها من العودة.

و ظلت "جوديفا" تترقب العودة إلى والديها في أبوظبي بعد أن قررت السلطات في دولة الإمارات وألمانيا تعليق الرحلات الجوية وإغلاق الحدود في إطار الإجراءات العالمية لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

واستقطبت "جوديفا" التي تدرس في الصف الأول في إحدى مدارس أبوظبي اهتمام وتعاطف زملائها بعد أن التحقت بصفها الدراسي من خلال نظام التعليم عن بعد.

وعبرت فيكتوريا جيرتكي والدة الطفلة عن امتنانها للمسؤولين في دولة الإمارات وأعضاء السفارة الألمانية في أبوظبي وسفارة الإمارات في برلين لما أبدوه من تفهم وما بذلوه من جهود توجت بعودة ابنتهم إلى حضن أسرتها.