الذكاء الاصطناعي يضع ماكياجك

تغريد محمود  |   26 أبريل 2020

تستيقظين من النوم، فتجدين إلى جوارك من يخبرك بحالة الطقس، ودرجة الحرارة، ومؤشر الأشعة فوق البنفسجية، ومدى نقاء الهواء من حولك.. والآن مستوى الرطوبة في بشرتك، وحجم مساماتها وعمق أي تجاعيد بها. هذا ليس حلماً، بل واقع جميل حققته لنا أحدث تقنيات التجميل التي يؤازرها الذكاء الاصطناعي.
لعل أبرز اتجاهات مستقبل التجميل في العالم تتمثل في ابتكار مستحضرات فردية، مصممة حسب الطلب، تلبي احتياجات شخصية، اعتماداً على تقنيات الذكاء الاصطناعي. وقد انفردت مؤخراً مجموعة من شركات التجميل بأجهزة جديدة توظف التكنولوجيا في خدمة جمالك، وذلك في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES (Consumer Electronics Show) الذي يقام سنوياً في لاس فيجاس، بولاية نيفادا الأميركية.

خليط مثالي

جاء في مقدمة هذه الابتكارات Perso L,Oréal وهو جهاز يعمل بالبلوتوث، يمزج الحمرة فتحصلين على الدرجة اللونية التي تستعملها نجمتك المفضلة، أو أي لون آخر تريدينه، ويخلط درجات كريم الأساس، ليأتي بنفس لون بشرتك، كما يحضر لك الخليط الأمثل من مستحضرات العناية بالبشرة المخصصة لك وحدك.

كلمة السر

لا شك في أن تخصيص التكنولوجيا لتلبية الاحتياجات الفردية يعتمد في المقام الأول على جمع المعلومات الدقيقة، إذ يبدأ جهاز (بيرسو Perso) بالتحليل المتعمق لحالة البشرة، بما في ذلك التجاعيد الغائرة، والخطوط السطحية، والبقع الداكنة، ومدى وضوح المسام، ثم التقييم البيئي، بما في ذلك الطقس، ودرجة الحرارة، ونسبة حبوب اللقاح في الهواء المحيط، ومؤشر الأشعة فوق البنفسجية، والرطوبة. وبناء على هذه المعطيات يتم تحديد المشكلات التي تعانيها البشرة ثم اقتراح المستحضرات الملائمة لتلك البشرة حسب حالتها واحتياجاتها.

ماسحات دقيقة

علامة Neutrogena، كان لها السبق في ابتكار ماسحة ضوئية ترصد أصغر مسامات وأدق خطوط البشرة منذ عامين، لكنها في مطلع العام الحالي، طورت تطبيق Skin360 ليشمل المزيد من المدخلات التي يتم الاعتماد عليها في تحليل بالغ الدقة لحالة البشرة، يتبعه رأي الخبراء مدعوماً بالمستحضرات المقترحة.

طبيب في جيبك

أما شركة Face Genius فقد ابتكرت ماسحة ضوئية بمثابة طبيب أمراض جلدية محمول في الجيب، تساعد على رصد عمق وحجم التجاعيد ومراقبة إفرازات البشرة الزيتية ومعدل الرطوبة فيها. ويتم تركيب هذه الماسحة أعلى كاميرا الهاتف الذكي فتلتقط صوراً مكبرة للبشرة تظهر كافة تفاصيلها وتوصي بالحلول العلاجية.

فوتوشوب في يديك

تشتد المنافسة بين العلامات الرائدة، حين أطلت شركة Procter&Gamble  بجهاز يدعى Opté، يطبع ذرات دقيقة من الحبر على البشرة اعتماداً على مئات الصور التي يتم التقاطها في الثانية الواحدة، وذلك لتغطية البثور بطريقة طبيعية للغاية، فيما يشبه فوتوشوب الحياة الواقعية. ويرى الخبراء أن إضفاء الطابع الشخصي على المستحضرات والخدمات، يعزز من إرضاء المستهلك، ويزوده بمعلومات مفصلة، على نحو تراكمي مع تقدمه في العمر، تساعد كثيراً على الإتيان بالنتائج المرجوة.


4  خطوات

بإمكان أي سيدة، اتباع الخطوات التالية لوضع مكياجها باستخدام الذكاء الاصطناعي:
•  تحليل البشرة: نفتح التطبيق على الموبايل، ثم نلتقط صورة للبشرة بكاميرا التليفون، ويعتمد التطبيق على الذكاء الاصطناعي في التحليل الدقيق والمتعمق لحالة البشرة، بما في ذلك التجاعيد الغائرة، والخطوط السطحية، والبقع الداكنة، ومدى وضوح المسام.
•  التقييم البيئي: الظروف البيئية المحيطة التي تؤثر في حالة البشرة بما في ذلك الطقس، ودرجة الحرارة، واللقاح، ومؤشر الأشعة فوق البنفسجية، والرطوبة.
•  المستحضرات الملائمة: يدخل المستخدم في التطبيق المشكلات التي تعانيها بشرته، بداية من التجاعيد إلى الشحوب، وكذلك مستوى الترطيب الذي يريده لتصميم نظام عناية مخصص له وحده، من المرطب، والسيروم، وكريم محيطي العينين.
•  الخلطة السرية: المعلومات التي جمعها التطبيق، ستساعده على الإتيان بخلطة من أفضل المستحضرات المناسبة للبشرة حسب حالتها واحتياجاتها.