نصائح للعناية بقريب مريض في زمن كورونا

زهرة الخليج  |   5 مايو 2020

 

تمثل جائحة فيروس كورونا تحدياً كبيراً بالنسبة للأشخاص الذين لديهم قريب يحتاج إلى رعاية طبية طويلة الأمد. وقد شهدت بعض البلدان غلق منشآت الرعاية الصحية أمام المرضى الجدد، أو قامت بتخفيض عدد الأماكن التزاماً بقواعد التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس، وكذلك لتعويض النقص في العاملين الناجم عن الوباء.

ومن أجل المساعدة في إرشاد أفراد الأسرة الذين يعتنون بمريض من كبار السن على تجاوز التحديات، فيما يلي بعض المعلومات للرعاية المنزلية.

البقاء على مسافة متر ونصف، على الأقل، من الآخرين ينطبق على الرعاية طويلة المدى. ورغم أنه لا يمكن اتباع هذه القاعدة دائماً، يجب على مقدمي الرعاية تجنب الاتصال الجسدي غير الضروري. ولسوء الحظ، يشمل هذا الأحضان وغيرها من الأمور التي تظهر العاطفة. ويجب على الأقرباء الذين يقومون على رعاية أفراد الأسرة المرضى ارتداء كمامة (غير طبية) خلال القيام بأي عمل للمريض يتطلب مسافة قريبة.

الاهتمام بالنظافة، ويشمل هذا عدم مشاركة الأطباق التي يستخدمها المريض، واستخدام المناديل الورقية وتطهير الأسطح التي تتم ملامستها كثيراً مثل مفاتيح الأنوار ومقابض الأبواب. وسوف يقلل هذا بشكل جوهري من خطر الإصابة بعدوى.

 

كما أن نظافة اليدين مهمة للغاية، مما يعني غسل اليدين قبل لمس المريض أو أدويته أو طعامه أو عدساته اللاصقة، إلى آخره، وكذلك بعد ملامسة أشياء من المحتمل أنها تؤوي ميكروبات.