"بـ 100 وش".. هل تفوقت نيللي كريم على عادل إمام؟

لاما عزت   |   12 مايو 2020

في الوقت الذي ينحسر فيه ممثلو الكوميديا، تطل علينا الممثلة المصرية نيللي كريم من خلال المسلسل الدرامي "بـ100 وش" بنجاح لافت وهي تؤدي شخصية "سكر"، حيث تنتقل بشكل مدهش من تجسيد الأدوار التراجيدية التي عهدها الجمهور إلى الكوميدية الهادفة، وقد استطاعت نيللي أن تحقق كيمياء خاصة بينها وبين الممثل آسر ياسين الذي يشاركها بطولة العمل.

في المسلسل الذي شد الجمهور إليه منذ الحلقة الأولى، والذي جاء ضمن سيرورة اجتماعية، تعيش نيللي في حي شعبي وسط القاهرة، وتلعب من خلال عملها في صالون تجميل، لعبة التخفي والظهور بوجوه مختلفة لدرجة يشكل فيها الوجه مفتاح العمل في تقلباته ورصده لحكاية النصب والاحتيال، إلى جانب آسر ياسين "عمر" الشاب الذي يقيم مع أمه في حي الزمالك، وقد استطاعا أن يكونا عصابة لسرقة الأغنياء.

نيللي التي وقفت إلى جانب الزعيم عادل إمام من خلال فيلم "الزهايمر" في شخصية الممرضة "منى"، ووقفت إلى جانب رامز جلال في "أحلام الفتى الطائش"، استطاعت اليوم أن تأخذنا إلى معاناة الشباب بطريقة ساحرة من خلال أدائها العالي وبسمتها وفنون الاحتيال.

مضى العمل حتى منتصف الأحداث، 15 حلقة تابعناها ونحن نرى روح المغامرة الكوميدية، التي تصب في كوميديا الموقف بعيداً عن الإفيهات الارتجالية المشابهة للكوميكس.

أن نمضي إلى الكوميديا في زمن الكورونا، هو انتصار على الكآبة والحجر الصحي، والتفنن في صنع الضحكة، فقد حقق مسلسل "بـ 100 وش" نجاحاً كبيراً، وتصدر محركات البحث واعتبره كثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه أكثر الأعمال إضحاكاً في رمضان 2020 مؤكدين أن نيللي كريم قد تفوقت على عادل إمام في مسلسل "فالنتينو"

وبالطبع فإن الكوميديا هي فن الأداء الصعب الذي تضاء فيه الكلمة والعيون والبسمة والحركة، بشكل يتحول فيه الممثل إلى إنسان عفوي في ارتجاله، وسوقي أحياناً وصاحب روح خفيفة.

المسلسل من تأليف أحمد وائل وعمرو الدالي، اللذين أبدعا في سيناريو العمل وقصص عمليات النصب والاحتيال وكأنها تستند إلى قصص جنائية حقيقية بقالب كوميدي مدهش وروح ساخرة، تعكس ضياع الشباب وبحثهم عن حلول، وتقترب من مشاكلهم وتتقصى همومهم، وضياعهم وحالات الإحباط التي يعيشونها.

العمل من إخراج كاملة أبو ذكري التي استطاعت برؤيتها الإخراجية جعل الممثلين يقتربون من روح الشباب ومشاكلهم بأدائهم العالي بصورة رشيقة خفيفة وبحيوية مدهشة، من خلال حكاية تناقش حلم الشبان والشابات الحالمين بالمال والغنى السريع، حتى ولو بطرق النصب والاحتيال التي تنسجم مع بروفايل كل شخصية.