مقهى يمنع دخول رئيسة وزراء نيوزيلندا وخطيبها.. فما السبب؟

زهرة الخليج  |   17 مايو 2020

تعرضت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن وخطيبها كلارك جايفورد لموقف محرج، بعد اعتذار أحد المقاهي في العاصمة ولنجتون عن استقبالهما لأن عدد الزبائن وصل إلى الحد الأقصى الذي تسمح به قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وتوجه أرديرن وكلارك إلى المقهى لتناول الإفطار أمس السبت، لكن في البداية قيل لهما إنه امتلأ بالحد المسموح من الزبائن. لكن موظفاً في المقهى لحق بهما بعد دقائق قليلة عندما خلت طاولة وتمكنا من العودة.

وألقى جايفورد باللوم على نفسه، وكتب على تويتر: "عليّ أن أتحمل مسؤولية ذلك فلم أرتب للأمر وأحجز في أي مكان”.

وأضاف: “كان من اللطيف جداً من العاملين في المطعم أن لحقوا بنا عندما خلت طاولة، خدمة ممتازة".

وقال المكتب الصحفي لرئيسة الوزراء إن الانتظار عند مقهى مسألة متوقعة بسبب قيود كورونا، "رئيسة الوزراء تقول إنها تنتظر مثلما يفعل الجميع".

وخففت الحكومة النيوزيلندية الكثير من القيود وأعادت فتح المقاهي ودور العرض السينمائي ومراكز التسوق بعد شهرين من تطبيق قيود كانت من بين الأكثر صرامة في العالم لمكافحة المرض.