هل ينتقل كورونا عن طريق الطعام؟

زهرة الخليج  |   18 مايو 2020

محمود العايدي

 لا يوجد أي دليل على احتمال انتقال فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» من خلال الطعام، وبسبب خوف الكثيرين من التقاط العدوى من الأطعمة ومتاجر البقالة، وفي ظل القلق الذي يعيشه العالم جراء «كوفيد 19»، وأعداد الإصابات المتزايدة، تكثر التساؤلات حول إمكانية انتقال العدوى عن طريق الطعام.
مراكز العلوم المعنية بالصحة العامة، تقول إن الفيروس لا يمكنه البقاء على قيد الحياة لأسابيع على الأسطح، وهي سمة من سمات الفيروسات الأخرى المنقولة بالغذاء، وعلى عكس البكتيريا لا يمكن للفيروسات أن تنمو داخل الطعام، لذلك من المتوقع أن تتضاءل كمية الفيروس في الطعام مع الوقت بدلاً من أن تنمو.
وقد أطلقت «هيئة أبو ظبي للزراعة والسلامة الغذائية»، نشرة إرشادية جديدة لتوعية المستهلكين بسبل الوقاية من جائحة كورونا، عند التعامل مع المواد الغذائية سواءً عن طريق شرائها أو تسلمها من مندوب خدمة التوصيل، مؤكدة خلالها أنه لا يوجد حالياً أي دليل على إمكانية الإصابة بالفيروس من خلال الأغذية أو من خلال عملية تغليفها، موضحة طرق انتقال فيروسات الجهاز التنفسي عامة ومن ضمنها كورونا، تكون عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب.
وقالت الهيئة إن الفيروسات التاجية لا تستطيع العيش أو التكاثر في الغذاء، لكونها تحتاج إلى حيوان حي أو مضيف بشري للتكاثر والبقاء.
ونصحت الهيئة باستخدام محلول الخل المخفف بالماء، بمقدار 10 مل خل لكل لتر ماء عند غسل الفاكهة والخضراوات لزيادة الطمأنينة، وأضافت أن وصايا منظمة الصحة العالمية، لضمان أمان الغذاء، تشدد على أن طهو الأطعمة جيداً حتى 70 درجة مئوية على الأقل يقتل الفيروس، وتحذر المنظمة من تذويب الأغذية المجمدة في درجة حرارة الغرفة وتذويبها من خلال وضع الغذاء المجمد داخل أوعية عميقة على الرف الأخير من الثلاجة، وعدم حفظ الأغذية المطبوخة مع الأغذية النيئة وحفظها بشكل منفصل في الثلاجة.
كما تشدد أيضاً على أهمية تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطهوة جيداً، إضافة إلى ضرورة التعامل مع اللحوم وأعضاء الحيوانات النيئة والحليب الخام بعناية، لتفادي انتقال الملوثات من الأطعمة غير المطهوة بما يتوافق مع ممارسات السلامة الغذائية الجيدة.
وأشارت الهيئة إلى أن التسوق الإلكتروني، في هذه الظروف الطارئة، يعد ممارسة فعالة في تعزيز مستوى الوقاية والحد من فرص انتقال العدوى، داعية المستهلكين إلى الحرص على الاستفادة من خدمات التوصيل للمواد الغذائية خلال شهر رمضان، إذا التزم موظف توصيل الطعام بالممارسات الجيدة في مجال السلامة الشخصية وسلامة الأغذية، ويراعى غسل اليدين بالماء والصابون بعد تسلم الطلبات مباشرة.