حفلات خالد عبد الرحمن... "هي فوضى"

حفلات خالد عبد الرحمن... "هي فوضى"

نفى مدير أعمال المغنّي خالد عبد الرحمن ما أوردته جريدة "الوطن" السعودية يوم السبت 24 تموز (يوليو). إذ نشرت تقريراً بعنوان "سوء التنظيم يلاحق حفلات جدة الغنائية ويجبر خالد عبدالرحمن على ترك محبيه". وأشار التقرير إلى سوء تنظيم الحفلة التي قدّمها خالد...

نفى مدير أعمال المغنّي خالد عبد الرحمن ما أوردته جريدة "الوطن" السعودية يوم السبت 24 تموز (يوليو). إذ نشرت تقريراً بعنوان "سوء التنظيم يلاحق حفلات جدة الغنائية ويجبر خالد عبدالرحمن على ترك محبيه". وأشار التقرير إلى سوء تنظيم الحفلة التي قدّمها خالد الخميس الماضي في جدة، واعتراض الجمهور على غناء الفنان السعودي المبتدئ راكان، رغبةً منه في الاسراع والإلتقاء بالفنان الجماهيري خالد عبد الرحمن. حتى أنّ البعض قام بإدارة ظهره "كوضع اعتراضي" أثناء تأدية راكان وصلته الغنائية.
وجاء في التقرير أنّ خالد عبد الرحمن قدّم أغنياته لمدة ساعة واحدة فقط، ثم غادر المسرح مستاءً من صعود المعجبين على الخشبة، ما أدى إلى إصابة الجمهور بالغضب، والاستياء بسبب دفع مبلغ 300 ريال ثمن تذكرة حفلة لا تتعدّى ساعة.
وفي حديث مع "أنا زهرة"، نفى مدير أعمال الفنان السعودي وشقيقه بندر بن عبد الرحمن ذلك قائلاً: "لم يحدث شيئاً مما كتب"، لكنّه أكّد فقط بأنّ "الجمهور انفضّ عن راكان خلال تأديته وصلته، فأصيب خالد بالاستياء، لأنّ هذه الفعلة غير لائقة أخلاقياً, معتبرا أنّه كشعب سعودي، كان يجب التعامل بطريقة أفضل، وأكثر احتراماً وأنّ ما حدث لم يرضِه أبداً".
من جهة أخرى، أشار بندر بن عبد الرحمن إلى أن الرجل الدي صعد إلى المسرح كان "ضريراً" وأنّ خالد نفسه سمح له بالصعود والتقاط صورة معه، مؤكداً بأنّ خالد أدى وصلته كاملةً وهي عبارة عن 11 أغنيةً.