وداعاً خالد تاجا

ياسر المصري - دمشق  |   2 أغسطس 2012

توفي مساء اليوم خالد تاجا بعد معاناة من نقصٍ حاد في الأوكسجين. وكان الفنان السوري القدير يرقد في غرفة العناية الفائقة في "مستشفى الشامي" في دمشق منذ أكثر من عشرة أيام بعد تعرضه لأزمة حادة بسبب التدخين المفرط وفقاً لتصريحات الأطباء في السابق.

وكانت صحة تاجا تتحسن بشكلٍ تدريجي خلال الأسبوع الفائت، إلا أنّه عاد وانتكس في الساعات الـ 24 الماضية، ما تسبب في توقف قلبه ووفاته.

ويُعتبر تاجا (مواليد دمشق 1939) من الفنانين المكرّسين في سوريا، نظراً إلى مساهمته في تطور الدراما السورية. وكان مشواره الفني قد بدأ عام 1957 مع فرقة المسرح الحر التي ضمّت نخبة من الفنانين الكبار أمثال صبري عياد، وحكمت محسن، وأنور البابا. وكان يرأسها الفنان الراحل عبد اللطيف فتحي. وقدم العديد من الأفلام ورصيداً كبيراً من المسلسلات والأعمال التلفزيونية.

المزيد:
شائعة وفاة خالد تاجا تثير غضب أسرته
رسالة حبّ إلى خالد تاجا، وسلوم حداد تفهّم الظرف