كانييه ويست حزينٌ على أحذيته

زهرة الخليج  |   7 نوفمبر 2010

قال مغني الراب الأميركي الشهير كانييه ويست أن "قلبه مفطور" بسبب انتهاء عقده مع دار لوي فيتون.

 


وكان كانييه 33 عاماً تعاقد العام الماضي مع دار لوي فيتون الشهيرة لتصميم خطٍ من الأحذية الرياضة الحصرية مما وضعه على خارطة الموضة العالمية.

 


وقد أحب كانييه ابتكار تصاميم لهذا الخط، استوحاها من التجارب التي مر بها في طفولته. إلا أن فرحته وصلت إلى نهايتها عندما أعلنت الدار إنهاء الخط.

 


وقال كانييه في "اجتماع صانعي الأكسسوارات" مؤخراً أنه شاكر جداً للمدير الإبداعي لدار لوي فيتون مارك جيكوبس على الفرصة التي منحها له العام الماضي لكنه يشعر بخيبة أمل لعدم تجديد خط الأحذية الخاص به.
وكان كانييه انتخب في هذا الاجتماع كواحدٍ من أكثر الناس تأثيراً في عالم الموضة الحالية.