اندلعت الحرب بين معالي زايد وعايدة عبد العزيز

دعاء حسن ـ القاهرة  |   14 نوفمبر 2010

اشتعلت مؤخراً حرب البلاغات والتصريحات النارية بين الفنانتين معالي زايد وعايدة عبد العزيز. وقد جاء ذلك بعدما تسبّبت عايدة في إغراق مزرعة معالي.


وكانت معالي تقدمت ببلاغ ضد عايدة تتهمها بالتسبب بخسائر مادية فادحة لمزرعتها بعدما تسرّبت كميات كبيرة من المياه إلى المزرعة، فأغرقتها.


وأثبتت التحريات أنّ المياه المتدفقة إلى مزرعة معالي آتية من مزرعة عايدة، وهو الأمر الذي نفته هذه الأخيرة متهمةً معالي بالتجني عليها بل وصفتها بأنّها "امرأة فاضية" متفرغة لتربية المواشي.


من جهتها، أكّدت معالي لـ "أنا زهرة" أنّها تقدمت بالفعل ببلاغ ضد عايدة، واتهمتها بالإهمال، والتسبّب بخسائر كبيرة. ويجري حالياً التحقيق بين الفنانتين.


وأضافت معالي: "لن أتنازل عن حقي وخصوصاً أنّي حذّرتها في السابق من تسرّب المياه إلى مزرعتي لكنها لم تستجب. لذلك لجأت إلى القضاء".


ومن المعروف أنّ معالي فضلت البقاء في مزرعتها منذ فترة بعيداًَ عن ضجيج القاهرة. وهي تشرف على المزرعة بنفسها، خصوصاً أنّها تحوي العديد من المحاصيل الزراعية ومجموعة من المواشي ترعاها أيضاً معالي بنفسها.