الكعب المتوسط موضة الموسم

زهرة الخليج  |   26 نوفمبر 2010

موضة جديدة في الأحذية تعود من جديد من كتب الموضة القديمة وهي موضة الكعب متوسط الطول.


سئم الكثير من مصممي الأزياء من الكعب العالي الرفيع والمؤلم الذي يسبب خشونة الأقدام ويضر بالظهر وبدؤوا بالالتفات للكعب المتوسط.


انتشرت الكعوب القصيرة مؤخراً في معظم عواصم الموضة وبدأت النجمات الشهيرات أمثال نيكول كيدمان بارتدائه.


شوهدت النجمة الأسترالية مؤخراً ترتدي حذاءً بكعب متوسط الطول. ومن فوائد هذا الكعب تطويل الساق وشد عضلات الظهر دون التضحية بالراحة أو التبختر السريع.


ورغم أن الكعب المتوسط لم يكن محبوباً في السابق بل وكان ينظر إليه على أنه موضة قبيحة ومملة إلا أنه أصبح خيار المصممين الأول حالياً أمثال مارك جيكوبس الذي ابتكر لأجل لوي فويتون مجموعة خريفية جديدة من الأحذية بكعب متوسط ومزينة بعقدة شريطية كما صمم لمجموعته الخاصة أحذية أخرى ذات كعب قصير وعريض.


أما ستيللا مكارتني فقد حاولت ابتكار شكل جديد للأحذية المفتوحة من الوراء وذلك بجعلها أرفع وأكثر لمعاناً. كذلك غيّر كريستيان لوبوتان من مجموعته ذات الكعب العالي واستبدلها بأحذية البالرينا القصيرة.


بدأت النساء تتهافت اليوم على ماهو أنثوي وعملي ومريح وهذا هو السبب وراء اقتنائهم للجزمات ذات النعل المسطح. وقد لاحظ مصممو الأزياء هذا الأمر وبدأوا يتجاوبون مع متطلبات السوق وهذا ما ينعكس في المحال التجارية هذه الأيام.


حاولي ارتداء حذاء بالكعب الرفيع القصير مع فستان بطول الركبة ومنقوش بالورود وذلك للإطلالة المثالية للحفلات.