عمرو دياب وعمر مصطفى: سمن على عسل

زهرة الخليج  |   25 نوفمبر 2010

انتشرت أخبار مؤخراً عن قطيعة وقعت بين الملحن عمرو مصطفى والفنان عمرو دياب منذ حوالي سنة، وقد حصل الصلح مؤخراً بينهما. وهو الأمر الذي نفاه عمرو مصطفى في بيان تلقت "أنا زهرة " نسخة عنه، وجاء فيه: "فوجئ الملحن والمغني عمرو مصطفى ببيان رسمي لا يعلم مصدره نشر مؤخراً أخباراً عاريةً عن الصحة عن أنّ علاقته بالفنان عمرو دياب كانت متوترة بلغت حد القطيعة بين الطرفين لمدة عام، وهو ما لم يحدث أبداً وليس له أي أساس من الصحة. وهو الأمر الذي تسبّب في استياء عمرو مصطفى بصوره بالغة. إذ أنّ علاقته بالفنان عمرو دياب على خير ما يرام، ولا يوجد أي شيء يمكن أن يتسبب في قطيعة أو في خلاف بينها. كما أن عمرو على تواصل دائم مع دياب ولم تحدث بينهما أي خلافات نهائياً. ولقد تداولت بعض الصحف مؤخراً أخباراً مصدرها بيان رسمي لا يمت للفنان عمرو مصطفى بصلة وكل ما يتضمنه من أخبار ليس لها أي أساس من الصحة. إذ ذكر المصدر: "بعد خلافات استمرت على مدى عام، تم الصلح بين عمرو دياب والمطرب والملحن عمرو مصطفى مباشرة على الهواء عبر برنامج "صباح الخير يا مصر" بعدما أعلن عمرو مصطفى أنّ من اكتشفه كملحن هو عمرو دياب عندما كان طالباً في كلية الحقوق. وصودف مشاهدة عمرو دياب للحلقة، فسارع إلى الاتصال بالبرنامج ليشكر عمرو مصطفى على تصريحاته، وطلب منه مغادرة مبنى التلفزيون المصري والتوجه إلى منزله لتناول الفطور معه، والاتفاق على ألحان جديدة يقدمها دياب في ألبومه القادم. وبالفعل، زار مصطفى عمرو دياب في منزله وتم الاتفاق على حصول عمرو دياب على لحنين من ألحان عمرو مصطفى لأغنيتين من كلمات تامر حسين"


وهذا ما دفع الفنان والملحن عمرو مصطفى للرد ببيان رسمي ينفى فيه كل ما تم نشره عبر البيان السابق، مؤكداً أنّ أخباره الصحيحة يتم نشرها عبر مكتبه الإعلامي فقط.
من جهة أخرى، تعاد حلقة الفنان عمرو مصطفى في برنامج "بدون رقابة" مع الإعلامية وفاء الكيلاني على قناة lbc الفضائية اللبنانية غداً الجمعة في تمام الساعة الخامسة مساءً.

 

موضوعات ذات صلة: