ماجد المهندس يقلّد الساهر

رحاب ضاهر - بيروت  |   16 ديسمبر 2010

ظهر الفنان ماجد المهندس بـ "لوك" جديد أثناء مشاركته في برنامج "نجم الخليج" الأسبوع الماضي. وقدم أغنية بعنوان "عيال تسعة" من كلمات الشاعر منصور الشادي وألحان ناصر الصالح، وتوزيع مدحت خميس. ومن المقرر أن تطرح ضمن ألبوم المنوعات "شاديات" ومن توزيع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات.


الملفت في "اللوك" الذي غيّر فيه تسريحة شعره وارتدى نظارة طبية، أنّه ظهر قريب الشبه من الفنان كاظم الساهر الذي سبق أن ظهر بهذا اللوك في أكثر من عمل وخصوصاً لناحية ارتداء النظارات الطبية وقصة الشعر. فقد سبق أن ظهر "القيصر" بلوك يشبه تماماً اللوك الجديد للمهندس في كليب "حافية القدمين" وكذلك في أعمال آخرى. فهل تعمّد المهندس أن يقلد الساهر الذي يعتبر حتى اليوم صاحب الإطلالة الأجمل بين الفنانين والأكثر أناقة وحرصاً على مظهره، والأكثر ابتعاداً عن التشبه بأي فنان على الساحة سواء لناحية خطه الغنائي أو إطلالته؟ أم أنّه مجرد توارد خواطر؟ ولا يعتبر المهندس أول فنان عراقي يقلد كاظم الساهر بل إنّ الفنان العراقي رضا العبد الله حرص في بدايته أن يقلد كاظم الساهر لكنه لم ينجح.


من جهة أخرى، يستعد المهندس للمشاركة في مهرجان الدوحة الغنائي 2010، حيث يحل ضيفاً في سهرة يوم 29 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، وسيشارك قبلها في احتفالات بالعيد الوطني، حيث سيحيي حفلة يوم 24 الحالي.
أما على صعيد حفلات رأس السنة الميلادية، فان الجمهور على موعد مع حفلتين مساء 31 الحالي في بيروت، حيث سيبدأ بحفل من فندق "الشيراتون"، ثم ينتقل الى قاعة "الأوسكار بلس" لإحياء السهرة الثانية.

موضوعات ذات صلة: