شيرين عبد الوهاب: لست غاضبة من "مطربة الحشيش"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   14 يناير 2011

أعربت المطربة شيرين عبد الوهاب عن غضبها مما أثير عن مهاجمة الجمهور السوري لها، ووصفه لها بـ "مطربة الحشيش" مؤكدة أنها غضبت مما نشر عن لسانها من إساءة للجمهور السوري.
وأوضحت شيرين لـ "أنا زهرة" أنها فوجئت بانتشار أخبار تؤكد أن هناك مجموعة من محبي أصالة اخترقوا موقعها الرسمي ووصفوها بـ "مطربة الحشيش" باعتبارها تقف وراء منع أصالة من الغناء في مصر.


وعلقت شيرين: "لم أهتم بمثل هذه الأمور، لكن أكثر ما أغضبني أنّ هناك من أكّد بأنّني قمت بالرد على الجمهور السوري، وتبادلت معه الشتائم والسباب عبر الموقع الرسمي. والغريب أنه لا يوجد لدي موقع رسمي من الأساس، فضلاً عن أنني أحترم الجمهور السوري، وأعلم جيداً أنه أرقى من أن يقول ذلك".
كما نفت أن تكون قررت مقاطعة الجمهور في سوريا، مؤكدةً أنها تحبه. وفي حالة توجيه أي دعوة لها للغناء هناك، ستلبّيها على الفور.


وعن مبادرة الصلح التي أعلنت عنها لإنهاء أزمة أصالة مع نقابة الموسيقيين المصريين، قالت شيرين: "أنا عملت الليّ عليّ. وبالفعل أجريت اتصالاً بالمخرج طارق العريان زوج أصالة لتحديد موعد لجلسة صلح تضم كل من الملحن حلمي بكر والموسيقار منير الوسيمي. ووعدني العريان بمحاولة إقناع أصالة بهذه الجلسة لأنها ترفض ذلك تماماً. واتصلت به مرتين لكنّه لم يرد في المرة الثانية، ما اعتبرته رفضاً واضحاً وصريحاً لهذه المبادرة".


وعزت شيرين خلافها مع أصالة إلى أمور بسيطة قد تحدث بين الأصدقاء أو الأشقاء، مشيرة إلى أنها غضبت من أصالة عندما علمت بخبر حملها ولم تتصل بها لتهنئتها. بينما غضبت أصالة منها عندما دعتها إلى حفلة في منزلها ولم تذهب. واعتبرت شيرين الأمر مجرد "زعل بسيط" يحدث بين الأصدقاء. إلا أنّها فوجئت بأصالة تتحدث عنها في برنامج "أبشر" بشكل غير لائق. بل وصفتها بعدوتها اللدودة، في حين وصفتها شيرين في البرنامج نفسه بأنها من أقوى الأصوات، ولم تتطرق إلى الأمور الشخصية.

المزيد على أنا زهرة: