معجب يخترق موقع نجوى... ويطلب يدها

رحاب ضاهر - بيروت  |   15 يناير 2011

استطاعت نجوى كرم مؤخراً أن تكون "شمس الصحافة" بلا منازع. طوال الأسبوع الماضي، احتلت أخبارها المواقع الإلكترونية والصحافة الورقية إثر عودتها إلى "روتانا"، ثم عقد المؤتمر الصحافي في مصر للإعلان عن بدء برنامج المواهب العربية على "أم. بي. سي 4". هذا إضافة إلى تصريحاتها الحادة عن فارس كرم التي أثارت الجدل. ويبدو أنّ الفنانة اللبنانية ستكون حديث الصحافة في الفترة المقبلة أيضاً. و"الفضل" يعود إلى معجب مهووس اخترق صفحتها على الانترنت، وكتب أنّه فعل ذلك لدوافع شخصية. ووجّه رسالة إلى نجوى جاء فيها: "أيتها الملكة المحترمة، أهلاً وسهلاً بك، وأرجو أن تبتسمي قبل كل شي". واعتذر على اختراق صفحتها، طالباً منها مشاهدة مقطع فيديو يوضح فيه أسباب الاختراق. وأهم هذه الأسباب ـ على حد تعبيره ـ أنّ الوصول إليها صعب. ولم يجد طريقة لذلك سوى "قرصنة" صفحتها كي يطلب يدها للزواج لأنّه يحبها بل يعشقها، وسيكون مهرها اختراق ألف موقع إسرائيلي!


من جهة أخرى، يسيطر الهدوء بين فارس كرم ونجوى انتظاراً لما ستسفر عنه حلقة "أبشر" التي ستكون نجوى ضيفتها الأخيرة. وحتى الآن، يبدو أنّ محاولات الصلح التي قام بها نيشان، وصلت إلى حائط مسدود، خصوصاً أنّ فارس يرفض الصلح وينتظر الفرصة المناسبة للرد على نجوى. وكانت أخبار تردّدت أنّ تصريحات نجوى جاءت بسبب الخلاف الذي حصل بين فارس وشقيقها طوني الذي كان يعمل مدير أعمال الفنان اللبناني. وكان طوني سرّب للصحافة خبراً عن علاقة حب تجمع فارس بامرأة متزوجة من الطائفة الشيعية. وهو الأمر الذي أدى الى توتر العلاقة بين طوني وفارس. ووصلت الأمور الى تخلّي الأخير عن مدير أعماله، فقررت نجوى الثأر لشقيقها من خلال التصريحات الإعلامية التي تقلل من قيمة فارس الفنية.


يذكر أنّ نجوى وفارس سيشاركان في مهرجان دبي الذي يقام في الشهر المقبل.

المزيد على أنا زهرة: