جائزة المنظمة العالمية للأسرة للشيخة فاطمة بنت مبارك

زهرة الخليج  |   4 يوليو 2012

منحت المنظمة العالمية للأسرة أمس في مقر الأمم المتحدة في نيويورك .. سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة .. جائزتها لعام 2012.
جاء ذلك خلال مراسيم حفل أقامته المنظمة على هامش إجتماعها السنوي في المنظمة الدولية الذي خصص هذا العالم لـ " إعلان أبوظبي " الذي صدر عن القمة السابعة لمنظمة الأسرة العربية التي عقدت في أبوظبي خلال الفترة من5-7 من شهر ديسمبر الماضي..فيما أقيمت برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بالتعاون مع عدد من هيئات الأمم المتحدة المعنية بمشاركة ممثلي/ 76 / بلدا من مختلف قارات العالم.

وتسلمت الجائزة نيابة عن سموها أمس .. سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام بحضور سعادة السفير أحمد عبد الرحمن الجرمن مندوب الدولة الدائم لدى الأمم المتحدة والوفد المرافق من الإتحاد النسائي وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الإماراتي .. إضافة إلى كبار المسؤولين في المنظمة الدولية وممثلي عدد من المنظمات غير الحكومية المشاركين في الإجتماع.

واستعرضت نورة السويدي خلال الإجتماع " إعلان أبوظبي " المعنون بـ " الأسرة في الميزان..والمضي نحو التنمية المستدامة وجعل العمل اللائق والحماية الإجتماعية واقعا عالميا لجميع أفراد الأسرة " .. معتبره الإعلان وثيقة هامة ولا سيما وأنه يشكل أول مقترح حول التنمية المستدامة والحد من الفقر يأخذ منظور الإسرة في الحسبان.

ونوهت بأن الإعلان يغطي بصورة شاملة الموضوع الرئيسي للمجلس الإقتصادي والإجتماعي لدورته الموضوعية عام 2011 و موضوع القضاء على الفقر والجوع وهو الهدف الأول بين الأهداف الإنمائية للألفية بجانب مراجعة الإتجاهات والتحديات العالمية والوطنية الحالية وأثرها في التنمية المستدامة والحد من الفقر في جميع قطاعات المجتمع .. مشيرة إلى أن الإعلان يتوافق مع موضوع الجزء الرفيع المستوى للدورة الموضوعية للمجلس الإقتصادي والإجتماعي لعام 2012.
وذكرت أن الإعلان يقر بأهمية العمالة المنتجة وتوفير العمل اللائق وحماية جميع أفراد العائلة خاصة الشباب والنساء و ضرورة القضاء على التمييز على أساس الجنس والسن والإنتماء الطائفي والإعاقة .. مشيرة إلى أنه يحث على أن تكون هذه المسائل في قلب الإستجابة للأزمات ويدعو الى انتهاج إطار تنظيمي مبني على الإقتصاد الأخضر لخلق أهداف خضراء تعمل على دعم التنمية المستدامة.

وأكدت سعادة نورة السويدي عقب الإجتماع .. أن تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قبل المنظمة العالمية للأسرة التي تتمتع بالمركز الإستشاري الدولي في المجلس الإقتصادي والإجتماعي التابع لمنظمة الأمم المتحدة .. يأتي تقديرا لجهود سموها المتميزة في مجالات حماية المرأة والأسرة والإرتقاء بأوضاعها في سائر مجالات الحياة .. وتثمينا للمبادرات والمساهمات السخية التي أطلقتها على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية من أجل تعزيز الوعي بقضايا المرأة والأسرة والطفل وبما ينسجم مع توصيات قمة بيجين 1995 للمرأة وأهداف الألفية للتنمية.

وأشارت السويدي إلى أنها لمست خلال مشاركتها في الإجتماع إعجاب المسؤولين الدوليين وخاصة الدكتورة ديزي كوسترا رئيسة المنظمة العالمية للأسرة بالجهود الهامة التي إنتهجتها سمو الشيخة فاطمة وبما توليه من اهتمام ودعم كبيرين من أجل تمكين أفراد الأسرة وتفعيل دورها بشكل سليم ومستدام في المجتمع باعتبار أن الأسرة هي الركيزة الأساسية التي يقوم عليها المجتمع.