الرضاعة تكافح الربو

زهرة الخليج  |   1 أغسطس 2012

أفادت دراسة نشرت مؤخراً أنّ الرضاعة الطبيعية تقلّل من خطر إصابة الأطفال الرضّع بالربو بنسبة تصل إلى 62%. وقد شكّل هذا المعطى الجديد دفعاً إضافياً للقائمين على حملة "الشارقة إمارة صديقة للطفل" الرامية إلى نشر ثقافة الرضاعة الطبيعية وتعزيزها.

وأشارت الدراسة إلى أنّ الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الربو عند الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 2و6 سنوات. هذه المعطيات الإيجابية ستحفّز حتماً الأمهات على الانتباه إلى تغذية أطفالهن بحليبهن وعدم اللجوء إلى الحليب الصناعي.

ويكتمل حاجز الوقاية من الربو عند الأطفال في سن السادسة، إلا أنّ آثاره تبدو جلية مع وصول الطفل إلى سن الثالثة. وفي هذا الإطار، يوصي خبراء التغذية الأمهات بالالتزام الكامل بالرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل كي تتم بعدها الاستعانة بالمكملات الغذائية مع مواصلة الرضاعة الطبيعة لمدة عامين.

وأكدت الدكتورة حصة خلفان الغزال، مديرة اللجنة التنفيذية لـ"حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل" أن هذه الدراسة عمّقت الإيمان بأهمية الرضاعة الطبيعية في خلق جيل صحي متوزان وقالت: "مما لا شك فيه أن هذه الدراسة تظهر بشكل جلي التفوق الواضح للمزايا الصحية التي تتوافر في حليب الأم وطبيعة تكوينه الكيميائية التي تحتوي على عناصر المناعة الضرورية للطفل في مواجهة الأزمات الصحية في مراحل عمرية مبكرة".

وكانت حملة "الشارقة إمارة صديقة للطفل" قد انطلقت في شهر آذار (مارس) من هذا العام تحت رعاية سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، رئيس الحملة والرئيس الفخري لجمعية "أصدقاء الرضاعة الطبيعية" تحت شعار "بداية صحيحة لمستقبل أفضل".

المزيد:

لا حاجة إلى السكاتة مع الرضاعة الطبيعية!: 

اختلاف العادات الغذائية للرضيع أمر طبيعي: 

هكذا يصاب طفلك بالتلاسيميا: