هكذا تحمين مفاصلك من نوبات الروماتيزم

زهرة الخليج  |   27 يناير 2011

ليس من السهل أبداً التعايش مع الروماتيزم، أو التهاب المفاصل. يمكن لهذا المرض أن يحوّل حياة من يصاب به إلى عذاب يومي، بسبب ما يخلّفه من آلام وصعوبة في الحركة. بالطبع، يمكن لعلاجات الروماتيزم أن تتشعب، وقد يتمّ اللجوء إلى الجراحة إلى جانب العقاقير والإبر، وذلك وفقاً لإشراف الطبيب المختص. "أنا زهرة" تقترح هنا، على مرضى ومريضات الروماتيزم مجموعة عادات صحية، يمكنهم ممارستها بشكل يومي، للتعايش مع المرض. يمكن لهذه النصائح أن تساند العلاج الدوائي، ولا يمكنها بالطبع أن تنوب عنه. لهذا خذي دواءك بانتظام، ولا تترددي في استشارة طبيبك عند الحاجة. العادة الحميدة التي يجب أن تكتسبها مريضة الروماتيزم، هي أن تحسّ بجسمها، وتكون قادرة على استشعار نوبة الألم القادمة، فتتفادها إن أمكن قبل حدوثها.


التوتر بوابة كل داء
يثقل التوتر والضغط النفسي كاهلنا بأعباء نحن بغنىٍ عنها. فإن التوتر والحزن والغضب، تضاعف من آلام النفاصل، وتكون غالباً مؤشراً لظهور النوبات الحادة. لهذا، يجب على مريضة الروماتيزم أن تستمع إلى جسدها جيداً، وأن تسيطر على تراكمات التوتر، وهذا منذ اللحظة التي تستيقظ بها.


التشنّج الصباحي من المؤشرات المصاحبة للروماتيزم. حين تستيقظين، وتجدين مثلاً مفاصل يديك منتفخة، وتواجهين صعوبة كبيرة في تحريكهما، ستكونين في مشكلة حقيقية. لكن لكي تتفادي هذا الصباح الرمادي، ما عليك إلا أن تعتادي الإستيقاظ قبل ربع ساعة من موعدك الطبيعي. قومي وأنت مددة في السرير ببعض تمارين التحمية، والشد والتليين. حين تنهضين من الفراش، ابقي جالسة لبعض الوقت، خذي نفساً عميقاً، قبل أن تنهضي برويّة وتقفي على رجليك. خلال النهار، خصصي بضع لحظات لتمارين التنفس. يمكن أن تلجئي أيضاً إلى العلاجات الطبيعية، أو جلسات التدليك التي ستجعلك تتعايشين بصورة أفضل مع آلام مرضك.


الوزن الزائد بوابة ثانية لكلّ داء
لا شي أسوأ من التوتر بالنسبة لمفاصلنا... إلا الكيلوغرامات الزائدة. إن كنت تعانين من التهاب المفاصل، فيجب أن تخففي عنها الأعباء والأثقال الإضافية. اعتمدي نظاماً غذائياً متوازناً، أو الجئي إلى أخصائي تغذية لكي تخسري بعض الوزن. اختاري رياضات ناعمة، تقوي العضلات من دون أن تؤذي المفاصل مثل اليوغا، والمشي، والسباحة، وابتعدي عن كل الرياضات القاسية مثل العدو والألعاب القتالية.


التدخين بوابة ثالثة لكل داء
التدخين مؤذٍ جداً... كم مرة يجب أن نردد هذا؟ فالسيجارة تؤذي القلب، والشرايين، والرئتين، والدماغ، وتسبب أنواع السرطان المختلفة، ناهيك عن أنّها تزيد من آلام المصابين بالروماتيزم. وهذا ليس خيالاً علمياً، بل حقيقة أثبتتها دراسة طبية، تبيّن الأثر السلبي للسيجارة على المفاصل. توقفي عن التدخين إذاً، فهذا مفيد لمفاصلك ولأعضاء جسمك كلّها في الوقت نفسه.

 

المزيد على أنا زهرة:
النوم.. أسرار وحكايات
الخضار للجلد والسكري
الأسباب الدفينة لكونك منفعلة جداً جداً جدا
هذا الشتاء... قولي وداعاً لبحّة الصوت
النوم مفيد لكلّ شيء