المصممة ستايسي بيندت لأنا زهرة: أنا مغرمة بأناقة السبعينات

زهرة الخليج

  |   30 أكتوبر 2015
ستايسي بيندت المصممة الشغوفة بالموضة التي تفهم ما تريده المرأة لتبدو في أجمل طلة، فمنذ أن أطلقت العلامة الأمريكية أليس + وأوليفيا Alice + Olivia عام 2002 حددت هدفاً بأن تعكس صورة مغرية جذابة للمرأة بطريقة بعيدة عن الابتذال، مستلهمة إبداعها من الموسيقى، الفن، الثقافات السائدة في العالم، والموضات الخالدة. تبلغ ستايسي من العمر 37 عاماً، وهي متزوجة وأم لثلاثة أطفال، كما أنها عضو في مجلس مصممي الأزياء الأمريكي. ومع حلول فصل الخريف وتبدل المواسم، التقت أنا زهرة بالمصممة الأمريكية الناجحة للحديث عن الموضة والأناقة من وحي مجموعتها لخريف/ شتاء 2016- 2016. لماذا استوحيتِ مجموعتك لخريف شتاء 2015 من أجواء أواخر الستينات وأوائل السبعينات؟ من الطبيعي أن تتأثر المجموعة بحقبة من الزمن. إستوحيتها من فيلم وثائقي عن فريق الـ "رولينج ستونز"، إسمه "The Stones in Exile"، وأردت أن أعكس تلك الحقبة بسحرها وأجواء الروك أند رول التي كانت سائدة في وقتها. بماذا تختلف إمرأة "اليس+أوليفيا" هذا الموسم عن المواسم السابقة؟ تسود أجواء الرترو البوهيمية في مجموعة الخريف، فتظهر المرأة أقل بنّاتية عن السابق وملابسها أكثر سهلة ورياضية ولكن بأسلوبٍ مثير. ما هو التحدي الأكبر الذي واجهك أثناء تصميم المجموعة؟ أردت تصميم المزيد والمزيد من التوبات على شكل الجرس – الجلود وجلد الغزال الخ – من الصعب دفع المشترين والبائعين أحياناً لقبول تغييرٍ كبيرٍ أو تبديلٍ بالنسب والمقاسات. ولكنهم تقبّلوا ذلك! ما القطع المفضلة لديك في المجموعة؟ أنا مغرمة بكل التوبات على شكل الجرس المصنوعة من الجلود وجلد الغزال وكذلك معاطف البونشو والكنزات الصوفية التي تشبه البطانيات.... أناقة السبعينات! باعتبارك علامة تجارية عالمية، هل تراعين الأنماط الإقليمية والثقافية المختلفة وكذلك عادات الملابس أثناء تصميمك لمجموعاتك؟ بالطبع. علينا أن نكون مراعين لاحتياجات زبائننا في جميع أنحاء العالم! إذا كان عليك إختيار عارضة/ نجمة لتمثل وجه هذه المجموعة بشكلٍ خاص، من ستكون ولماذا؟ هذا سؤال صعب الإجابة عليه! لا أعتقد انه بإمكان امرأة واحدة أن تمثل مجموعة بأكملها. لكن أستطيع القول بيانكا جاغر في أيام أوائل السبعينات. السراويل المميزة شكلت بداية رحلتك الرائعة هذه - هل تعتبرين أن السراويل هي محط الأنظار في كل مجموعاتك؟ وإذا لم يكن كذلك، ما هي إذاً القطع الرئيسية؟ تتبدل القطع الرئيسية التي تشكل محط الأنظار في كل موسم. وذلك يتوقف على شغفي في التصميم، ولكن السراويل هي دائماً العنصر الرئيسي الذي يحمل توقيعنا ونحن معروفون بسراويلنا الرائعة الملبس سواءاً كانت جلدية وضيقة أو واسعة الساق. هل حصل أن كان الشرق الأوسط مصدر إلهام لأي من مجموعاتك السابقة؟ إذا كان الأمر كذلك، في أي مجموعة وكيف؟ تأثرت مجموعتنا "آلهة الصحراء" لربيع 2016 بجوانب الشرق الأوسط! لا يمكنني الانتظار لركوب الجمال. نحن نعلم أن أول متجر لك في الشرق الأوسط كان في دبي - ما الذي جعلك تختارين دبي على وجه الخصوص كالموقع الأول؟ أحب الطاقة الموجودة في هذه المدينة، والحداثة الرائعة، وكذلك النمو المتسارع مقابل الثقافة ذات الطراز القديم ... بعد النجاح الضخم الذي حققتيه في دبي، هل لديك أي خطط للتوسع والنمو في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال ربما فتح متجر في أبوظبي؟ نعم! ما هو الشيء الوحيد الذي لا يمكن أن تتصوري أبداً لبسه أو تصميمه؟ السراويل الرياضية. مبروكٌ لك ابنتك الجميلة "أثينا بيل". هل فكرت يوماً بإطلاق تشكيلة للمرأة الحامل؟ إذا لا، هل ألهمك الحمل في أي من مجموعاتك السابقة؟ شكراً. الحمل أتاح لي الفرصة لفهم أنواع الجسم النسائية المختلفة والتي هي دائماً مصدر إلهام لأنماط وتصاميم جديدة، الخ ... لكنني لا أعتقد أنني سأقوم بتصميم ملابس للأمومة في الوقت القريب. ماذا عن إطلاق تشكيلة لملابس الأولاد؟! نعم! صممنا مجموعة كبسول للأطفال الصغار لـ "لين كروفورد" في آسيا، وأريد بالتأكيد أن أتوسع في ذلك!!! صممت بلوزات StaceFace وأخرى دونالد روبرتسون لبناتي!. شاهدي أيضاً: إليس وأوليفيا لربيع/ صيف 2016.. صيف لاتيني حار

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري