سبعة أسباب لتجنب السيليكون في نظامك الجمالي

زهرة الخليج

  |   14 يونيو 2017
لماذا تقبل الشركات المصنعة لمستحضرات التجميل على إدخال السيليكون في منتجاتها؟ وكيف يضر ذلك بالبشرة والشعر؟ وما هي المستحضرات التي يجب الابتعاد عنها في نظام العناية بجمالك؟ وكيف تكتشفين وجود السيليكون متخفياً ضمن قائمة المكونات؟ أنا زهرة تجيبك عن هذه التساؤلات لبشرة أكثر صحة وشباباً وشعر أكثر حيوية. قد يحول السيليكون بينك وبين الاستمتاع بوجه نضر. فمهما كان نوع البشرة، يوصي بعض الخبراء بتجنبه في شتى صوره. والمشكلة ليست أبداً في استعمال مخطط العيون أو الماسكارا أو محدد الشفاه الذين يحتوون على السيليكون، ولكن الطامة الكبرى تكمن في توزيعه على البشرة أو الشعر. لماذا يضاف السيليكون إلى مستحضرات التجميل؟ لأنه آمن إلى حد ما، ويمنح البشرة ملمساً ناعماً كالحرير لكنها نعومة سطحية مؤقتة، كما أن بعض أنواعه مقاومة للماء ما يسمح لمصنعي المستحضرات الرخيصة والثمينة على حد سواء بإدعاء أنها ترطب البشرة من 24 إلى 48 ساعة. وهنا نجده في المستحضرات الواقية من الأشعة الشمسية المقاومة للماء ومثبتات المكياج. والسبب الأهم أنه زهيد الثمن. وتقبل الشركات على اللدائن الاصطناعية وتستعملها كمواد مالئة للبشرة بدلاً من الإقبال على مواد فعالة باهظة الثمن لكن أقصر عمراً. السيليكون 1. 1- يحبس الرواسب داخل المسام مثل غلاف رقيق من البلاستيك. هذه الرواسب تتضمن الإفرازات العرقية والدهنية والبكتيريا والخلايا الميتة. 2. 2- يسبب البثور واحتقان الخلايا. وإذا كانت بشرتك عرضة للإصابة بحب الشباب، فلابد من تجنب السيليكون لقطع الطريق عليه. 3. 3- يجعل البشرة خاملة وجافة، غير قادرة على الترطيب الذاتي أو التخلص من الخلايا الميتة. 4. 4- يحبط تجدد الخلايا، فالجلد بحاجة إلى 28 يوماً ليتجدد ذاتياً، أي يتخلص من الخلايا الميتة وينتج الخلايا الجديدة. أي خلل يعوق التجدد يؤدي إلى ظهور البقع الداكنة والإحمرار والتجاعيد. 5. 5- لا يمد البشرة بأي نفع يذكر، فاستعمال مستحضرات الترطيب المثقلة بالسيليكون لا يرطب ولا يغذي، مهما كانت منتمية إلى ماركة عالمية وشهيرة، لأن الترطيب بالسيليكون ما هو إلا نعومة مؤقتة لبضع دقائق. فمن الأفضل البحث عن مرطبات ذات جودة عالية لتعزيز صحة البشرة مثل المصادر النباتية كالصبار والأنواع الفاخرة من الزبد والزيت مثل الشيا والجوجوبا. 6. 6- يحد من قدرة البشرة على امتصاص المكونات الأخرى. إذا كنت تضعين مستحضرات عديدة فوق بعضها البعض، فإن السيليكون سيمنعها من أداء وظيفتها على الوجه الأكمل. مثلاً لو استعملت مستحضرا يحتوي على السيليكون، فإن ذلك يمنع أي مستحضر أعلاه من التغلغل داخل البشرة. 7. 7- تصعب إزالته من على سطح البشرة، فأكثر أنواع السيلكون شيوعاً هي مادة Dimethicone وهي ثقيلة وتترك غلافاً على البشرة إلا إذا تمت إزالتها تماماً. ولذلك السبب، يشعر البعض بالفرق بعد تنظيف البشرة مرتين، لأنه يزيل أية آثار للسيلكون قد تكون متراكمة على البشرة. والأمر ذاته ينطبق على شامبو وبلسم الشعر، والذي تتسبب رواسبه على الخصلات في الإصابة ببثور على الظهر أو عند منابت الشعر لصاحبات البشرة الحساسة. استعملي الشامبو والبلسم الخاليين من السيليكون مثل Kiehl's Sunflower Color Preserving Shampoo أو مجموعة Biolage RAW من Matrix الخالية تماما من جميع أنواع السيليكون والسلفات. احــذري عند قراءة مكونات المستحضرات تجنبي منها ما يحتوي على الكلمات التي تنتهي بهذه المقاطع: -cone أو-siloxane أو -conol وكذلك يتخفى السيليكون في صورة بوليمرات مثل Polybutene وCopolymer. خالٍ من السيليكون احرصي على الإقبال على المستحضرات التي تجمع بين كونها كريم أساس وبرايمر في آن واحد وتخلو من السيلكون مثل Sephora Collection Silicone Free Foundation Primerأو Laura Mercier Radiance Foundation Primer لتعزيز إشراق بشرتك، أو البرايمر الذي يخفي المسام الواسعة مثل BECCA Ever-Matte Poreless Priming Perfector والذي يمنحك بشرة بلا لمعان غير مرغوب فيه، أو برايمر يعزز نضارة البشرة حتى 12 ساعة مثل Tarte Clean Slate Flawless 12 Hr Brightening Primer. ويمكنك الاستغناء عن البرايمر واستعمال البودرة الحرة Too Faced Primed & Poreless Powder والتي تحد من اتساع المسام بشكل ملحوظ. ولتثبيت المكياج استعملي Make Up For Ever Mist and Fix.

مقالات مختارة

كوني نجمة العيد واستوحي مكياجك من النجمات