وداعاً لـ«ألزهايمر»...أطعمة تنشط الذاكرة

ميرا عبدربه

  |   16 سبتمبر 2018

يعتبر «ألزهايمر» أي المرض الذي يؤثر في صحة الدماغ ويؤدي إلى النسيان من أمراض العصر الحديث، حيث بات ينتشر بكثرة حالياً.
وبمناسبة اليوم العالمي لـ«ألزهايمر» الذي يصادف في الـ21 من شهر سبتمبر/ أيلول،
نقدم لك في «زهرة الخليج» أبرز أنواع المأكولات التي تقوي الذاكرة وتحميك من خطر الإصابة بهذا المرض.

النشويات الكاملة والحبوب

على الرغم من امتناع الكثير من الأشخاص عن تناول النشويات خوفاً على رشاقتهم، إلا أن هذه المجموعة من الطعام ضرورية لصحة الدماغ. لا يمكن للدماغ العمل بشكل سليم من دون الحصول على النشويات والحبوب، مما يفسر إجماع الخبراء على ضرورة عدم اتباع «حمية البروتين». يحتاج الدماغ من أجل التفكير والتركيز إلى الطاقة والتي يسمتدها من النشويات والحبوب على هيئة غلوكوز. لذا من المهم إدخال النشويات الكاملة والحبوب على غذائنا اليومي من أجل الحفاظ على صحة المخ والخلايا العصبية عبر إمدادها بالطاقة. ومن أهم أنواع النشويات والحبوب نذكر الأرز الأسمر، الكينوا، الشوفان، الحمص، الخبز الأسمر، الفول، العدس والبطاطا

الشوكولاتة الداكنة

هي من أبرز المنتجات الغذائية التي تعمل على تحسين عمل الدماغ بشكل فعال. تحتوي الشوكولاتة الداكنة على نسبة عالية جداً من المواد المضادة التي تساعد على تدفق الدم بشكل أفضل إلى خلايا الدماغ. كما أن تناولها من شأنه أن يحسن الأداء الإدراكي. ولكن ما كمية الشوكولاتة التي يسمح بتناولها يومياً؟
ينصح بتناول 30 جراماً من الشوكولاتة الداكنة في اليوم، أي ما يعادل مربعين صغيرين منها. ومن المهم اختيار الشوكولاتة التي تحتوي على 70% من الكاكاو الخام من أجل الحصول على فوائدها الصحية المميزة.

الكركم

لا يتوقف الكركم عن إبهارنا بفوائده الصحية أبداً! تناوله لا يحمي فقط من خطر الإصابة بالسرطان، بل هو أيضاً يساعد على الوقاية من مرض «ألزهايمر» بفضل كمية المواد المضادة للأكسدة الموجودة فيه. هناك طرق عدة يمكن تناول الكركم فيها للاستفادة منه، من أبرزها:
- ضعي قطعاً من الكركم الطازجة في الماء عند سلق الدجاج أو اللحم.
- قومي بعصر الكركم الطازج مع التفاح وتناولي منه كوباً يومياً لصحة أفضل.
- أعدي شاي الكركم عبر غلي قطع الكركم الطازجة في كوب من الماء ومن ثم القيام بتصفيتها.
- أضيفي بودرة الكركم إلى مختلف أنواع السلطات.
- أضيفي بودرة الكركم إلى الحلويات عند إعدادها، مثلاً إضافة ملعقة منه إلى الكيك.


الأطعمة البنفسجية

هناك مجموعة من الأطعمة البنفسجية التي يمكن إدراجها ضمن النظام الغذائي، ومن بينها نذكر: الكرنب البنفسجي والباذنجان والشمندر والفجل البنفسجي والقرنبيط البنفسجي والتوت. كل أنواع هذه المنتجات تحتوي على مادة مضادة للأكسدة يطلق عليها اسم «أنثوسيان»، والتي تساعد في الوقاية من مرض «ألزهايمر» بشكل فعال.


الأفوكادو

تحتوي ثمرة الأفوكادو على نسبة عالية جداً من فيتامين «إي»، والذي يعتبر من بين الفيتامينات المضادة للأكسدة، والتي تحمي الجسم من العديد من المشاكل الصحية. يساعد فيتامين «إي» على الوقاية من عوارض الشيخوخة المبكرة ومن ضمنها فقدان الذاكرة، إذ إنه يغذي خلايا الدماغ من الداخل. كما أنه يحتوي على فيتامين «سي» والذي يخفف من مشاكل الذاكرة ويحمي من مرض «ألزهايمر». ليس هذا فقط بل الأفوكادو غني بالدهون الجيدة الأساسية لحماية خلايا الدماغ من الضرر

الجزر

فهو لا يقوي النظر فقط، بل أيضاً يحمي من خطر الإصابة بـ«ألزهايمر» عبر الحد من مشكلة ضعف الذاكرة بفضل مادتي «اللوتيين» و«الكاروتين» الموجودتين فيه. كما أنه يحتوي على كمية من السكر الصحي الذي من شأنه أن يمنح الطاقة للدماغ. ينصح بتناول الجزر النيء من أجل الاستفادة منه بشكل أكبر، لأن تعريضه للحرارة يقضي على المواد المضادة للأكسدة الموجودة فيه وبالتالي يخفف من فوائده.

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري