مايكل دوغلاس يدشن نجمته في هوليوود محاطاً بعائلته

دشن النجم الأميركي مايكل دوغلاس الثلاثاء نجمته على رصيف الفن والشهرة في هوليوود بمناسبة مرور خمسين عاماً على بدء مسيرته في مجال السينما كممثل ومنتج.
وأحاط مايكل دوغلاس خلال هذه المراسم ثلاث نجوم عالميين هم والده كيرك دوغلاس (104 سنوات) وجاين فوندا التي شاركته بطولة فيلم "ذي تشاينا سيندروم" في عام 1979 وزوجته الممثلة كاثرين زيتا جونز.
وقال الممثل البالغ 74 عاماً "إنه لشرف عظيم جداً لي. أريد أن أحتفل بذلك مع العائلة". وقال متوجهاً إلى والده بصوت غلب عليه التأثر "سأقولها ببساطة ومن صميم القلب: أنا فخور جداً بأن أكون ابنك".
وتساءلت جاين فوندا لِمَ تأخر حصول مايكل دغلاس على نجمته في هوليوود إلى الان.
وقالت "الأمور التي تجمع بيني وبين ماكيل دوغلاس لا تقتصر على بطولة فيلم. فوالدانا اسمان اسطوريان في مجال السينما ولحسن الحظ أن كيرك دوغلاس لا يزال بيننا اليوم.
وكان الجمهور عرف مايكل دوغلاس من خلال مسلسل "ذي ستريتس أوف سان فرانسيسكو". وهو نال أول جائزة أوسكار في سن التاسعة والعشرين كمنتج لفيلم "وان فلو أوفر ذي كوكوز نيست" الذي حصد خمس جوائز في العام 1976 كأفضل فيلم وأفضل مخرج (ميلوش فورمان) وأفضل ممثل (جاك نيكلسون) وأفضل ممثلة (لويز فليتشر) وأفضل سيناريو.
ونال جائزة أوسكار كممثل العام 1987 عن دوره في فيلم "وول ستريت". وقد تولى أدواراً ناجحة في أفلام كثيرة مثل "رومانسينغ ذي ستون" و"فايتل اتراكشن" و "باسيك إنستينكت".
ويبدأ بث مسلسله الكوميدي الجديد "ذي كومينسكي ميثود" اعتباراً من 16 نوفمبر عبر "نتفليكس".

مقالات مختارة

غطاسات العالم يتألقن في «مونديال أبوظبي»