Jessica Kahawaty صاحبة الذوق الرفيع

فيصل ناصر

  |   23 يناير 2019

تلفت عارضة الأزياء اللبنانية الأسترالية جيسيكا قهواتي، الأنظار نحوها في كل حدث جمالي تكون فيه، نظراً إلى جمالها وجاذبيتها وأناقتها الشديدة.

ولدت جيسيكا في أستراليا عام 1988 لعائلة لبنانية. درست القانون والإدارة المالية للأعمال في جامعة سيدني للتكنولوجيا، وذلك قبل أن تكتشف شغفها في مجال عروض الأزياء، الذي كان بوّابتها للتفكير في خوض مسابقات «ملكات الجمال»، حيث فازت بأول لقب جمال في مسابقة «ملكة جمال أستراليا» 2012، قبل أن تشارك في العام نفسه بمسابقة «ملكة جمال العالم» وتحل «وصيفة ثانية».
خاضت جيسيكا أيضاً مجالَي التقديم التلفزيوني والتمثيل، فشاركت في تقديم برنامج «ماستر شيف» أستراليا، وظهرت في فيلم «يوم في الحياة»، الذي لفت الأنظار في «مهرجان كان السينمائي»، مما شجّعها على الانتقال إلى عالم الأزياء والموضة، حيث أغرم بها الكثير من المصممين العالميين، وانهالت عليها العروض منهُم لإلباسها من تصاميمهم الساحرة والمناسبة لها.

صاحبة الذوق الرفيع

يُنظر إلى جيسيكا على أنها صاحبة إطلالات الذوق الرفيع والملائم لمناسبات السجادة الحمراء، حيث كانت تلفت الأنظار في جميع المناسبات التي تحضرها في مختلف أرجاء العالم. وصرّحت في إحدى المقابلات بأن ذوقها كلاسيكي، سواءً أكان في الأزياء أم المكياج أم تسريحات الشعر.
ولطالما تألقت جيسيكا بتصاميم كل من ربيع كيروز، توم فورد وفالنتينو، مؤكدةً أنها تختار ما يُلائمها ويناسب ذوقها الشخصي. وعلى الرغم من متابعتها الدائمة لصيحات عصرية وجديدة، فإنها تلجأ باستمرار إلى خزانة والدتها لتستعير من ملابسها، لكون مقاسيهما واحداً وتتمتعان بحسّ الموضة نفسه.

مقالات مختارة

إطلالات النجمات في حفل جوائز بريت.. بالوما فيث بفستان غريب وبينك محتشمة!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث