ثنائية الأبيض والأسود بأسلوب إسكندينافي

غانيا عزام

  |   3 مارس 2019

صار الإقبال على النمط الإسكندينافي في تصاميم المنازل الداخلية مُلاحَظاً في الآونة الأخيرة، بعد وجود عدد كبير من مصممي الديكور المنزلي، في منطقة الخليج العربي، الآتين من تلك البلدان، حاملين معهم ذوقهم ورؤيتهم ونصائحهم لتغيير وجهة بيوتنا بأناقة.

في خمسينات القرن الماضي، بدأ الاتجاه الفني للمسة الإسكندينافية في الظهور، نتيجة بزوغ الحركة الفنية المعاصرة في دول الشمال الأوروبي أي في دول الدنمارك، السويد، النرويج، فنلندا وآيسلندا. يتميّز هذا الأسلوب بتوفير مساحات مليئة الضوء، وباستخدام العناصر الطبيعية في إعداده، واعتماد درجات الألوان الهادئة، وخطوط الديكور البسيطة. إذ يشمل هذا النمط الديكور وتصميم المنتجات والجرافيك والأزياء بالطبع، ويعتمد على ثلاثة عناصر أساســـــية: العلاقة البسيطة بين الشكل والمضمون، غلبة الألوان الحيادية، لا سيّما الأبيض منها، والتكلفة المنطقية المناسبة للتصميم. وسرعان ما أصبحت هذه التصاميم موضة شعبية وعصرية، كونها تبحث عن الأناقة بأبسط الأشكال والطرق، بأسلوب مينيمالي أو تبســــيطي يقوم به المصممون الإسكندينافيون بشكل أقرب إلى الفطري، لتأتي تصاميمهم الداخلية وديكوراتهم راقية، أنيقة، وغير مُتكلفة أو كثيرة البهرجة.

نصائح عملية

للحصول على منزل بتصميم إسكندينافي أنيق، يجب توافر التالي:
- الألوان المحايدة وهي أهم بصمات هذا الأسلوب في التصميم. يُمكن اعتماد اللون الأبيض للأسقف والجدران أو للمفروشات، أو الاستعاضة بالألوان الترابية أو الأزرق الفاتح، مع استخدام قطع صغيرة متناثرة ذات ألوان متباينة، أو ذات خطوط عريضة أو رفيعة.
- استخدام الخشب في الأرضيات أو الأسقف أو الجدران بدرجاته الفاتحة، ويُفضّل خشب البلوط أو الصنوبر لما لهما من تأثير دافئ وحميمي.
- في غرف النوم، يحرص المصممون على تخصيص مساحة تكون خالية من وسائل التكنولوجيا والأجهزة الكهربائية كافة، لتحسين بيئة هذه الغرفة، وتخفيف التوتر النفسي الناتج عن الاستخدام المتواصل للكمبيوتر والهواتف الذكية.
- اعتماد البساطة في اختيار الشكل والخطوط الانسيابية الواضحة في الديكور الداخلي وتصميم الأثاث.
- اختيار لوحات هادئة غير مُبهرجة الألوان، أو من ألوان مُوحَّدة بسيطة تبعث على الهدوء.
- إعطاء الإضاءة الطبيعية والصناعية أهمية بأن تعتمد على الستائر الشفافة والخفيفة بدلاً من السميكة منه، وأن توزع المصابيح وحاملات الشموع بشكل كافٍ في الفراغات.
- التخفيف قدر المستطاع من الزينة والزخرفة في الديكورات وعلى الطاولات وفي زوايا المنزل، وتوزيع النباتات الطبيعية في الفراغات بشكل غير مُبالغ فيه.
- الابتعاد عن المبالغة في التنوع والتفاصيل وعن التصاميم والأشكال المركبة.
- عدم اختيار السجاد الكبير الممتد على مساحة الغرف، والابتعاد عن الألوان المعتمة والداكنة في الأرضيات.

مقالات مختارة

سرقة تمثال لمارلين مونرو في هوليوود

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث