حكايات النجوم في ختام «فبراير الكويت 2019»

ربيع هنيدي

  |   9 مارس 2019

حقق مهرجان «فبراير الكويت 2019» الذي أسدل الستار مؤخراً عن حفلاته السبع، نجاحاً يضاف إلى سنواته السابقة، لا سيما أنه يقام في أعوامه الأخيرة بـ«صالة الأوبرا» في مركز جابر الأحمد الثقافي، لذا حفلاته تأخذ طابعاً راقياً، ويفرض المكان أداء وطقوساً مُعينة على نجوم الغناء المشاركين، والجمهور الحاضر، هذا عدا عن أن شركة «روتانا» بالتعاون مع (مركز عبد الله الرويشد)، المسؤولين عن إدارة وتنظيم المهرجان بمجرد قيامهما بعملية فتح منافذ بيع تذاكر الحفلات، حتى تحقق جميعها عبارة (Sold Out)، وتباع كاملة في ساعات، ما يؤكد أولاً على ذائقة الجمهور في الكويت، وثانياً تعطشه لهذه الحفلات.

مع نهاية كل مهرجان تبقى هناك مجموعة من الحكايات والأخبار الخاصة عن حياة الفنانين وأحداث الكواليس التي تنافس غناءهم.• «فنان العرب» محمد عبده، الذي افتتح المهرجان وغنى منفرداً في حفله، كان مفترضاً ذلك اليوم أن يكون ضمن المكرّمين في مهرجان «ضيافة» الذي أقيم في دبي، حيث تم الاتفاق مسبقاً مع إدارة أعماله على تكريمه في دبي، إنما بعد تعاقده مع «فبراير الكويت» اعتذر عن «ضيافة».
• أقام سالم الهندي في منزله في الكويت ثلاث دعوات غداء طوال أيام المهرجان، على شرف ثلاثة مطربين هم: محمد عبده، ماجد المهندس وحسين الجسمي، كان بين حضورها المطربان عبد الله الرويشد، نبيل شعيل، المخرج أحمد الدوغجي وبعض الأصدقاء. وعن سبب عدم دعوة المطربات المشاركات في المهرجان، أمثال شيرين عبد الوهاب، نجوى كرم، أصالة، أنغام ونوال لهذه العزائم، كانت الإجابة أن التقاليد في الكويت لا تسمح بجمعه المطربين والمطربات.

«إنفلونزا»

• جرّاء كثافة حفلات المطربين بين البلاد، وتَعدّد أسفارهم واختلاف الطقس عليهم، يتعرضون لحالات من المرض والإعياء، وهذا ما حدث مع بعضهم، حيث غنى وائل كفوري متأثراً بغياب صوته واعترف بهذا للجمهور. أيضاً أصالة لم تتمكن من الغناء إلا بعد زيارتها المستشفى وحصولها على دواء ضد «الإنفلونزا». فيما غنّى نبيل شعيل جالساً جرّاء آلام «الديسك» التي يُعاني منها.
• لاحقت شائعة الحمل المطربة شيرين عبد الوهاب، وانتشر بعد اختتامها الحفل أنها «حامل» وأخذ يُبارك لها الجمهور عبر وسائل التواصل، الأمر الذي نفتهُ شيرين قائلة: «هُمّا الناس مستعجلين على حَمْلي ليه؟ وده شكل واحدة حامل، دا لسّه أنا رشيقة ومليش بطن». وتمنت شيرين إذا رُزقت بولد أن يأتي شبه زوجها حسام حبيب. وعلى الرغم من حرص شيرين على عدم المزاح مع الجمهور حتى لا تحرجها عفويتها على المسرح وتُوقعها في مطب جديد، مع هذا وقعت في حرَج عندما أخذت على المسرح تمتدح الفنان «أبو نورة»، وتؤكد مدى حبها وسعادتها أنه تشاركه الحفل في «فبراير الكويت 2019»، ليتضح فيما بعد أنها تقصد بكلامها المطرب عبد الله الرويشد، وأخذ الجمهور يصحح لها المعلومة، أن الرويشد هو «أبو خالد»، بينما «أبو نورة» هو محمد عبده، وحاولت تدارك الموقف معلقة: «ربّنا يرزق عبد الله بطفلة ويسميها نورة!».

«في قربك»

• كشفت أصالة أن ألبومها المصري المقبل سيحمل عنوان «في قربك»، وصورت مؤخراً فيه أغنية «بنت أكابر»، ومن المتوقع أن يصدر الألبوم في شهر أبريل المقبل. وأكدت أن مشروعها «أصالة تالنت» لإطلاق المواهب الغنائية من خلال حساباتها على مواقع التواصل، والذي تتعاون فيه مع إحدى شركات الاتصالات المصرية، سيرى النور قريباً بعد أن كان مبرمجاً له مطلع العام، لكنه تأجل قليلاً، كما تستعد لألبوم خليجي.
• كشفت نجوى أنها تخضع هذه الفترة لريجيم خاص، قائلة: «عاملة نوع من (الديتوكس) كي أطرد بعض السموم من جسمي».. وعندما سألناها: كم وزنك؟ أجابتنا: «لا أَزين حالي.. ما عندي هالعُقد، وما بحب عيش هالهاجس». المدهش، أن نجوى التي أخفت وزنها، كشفت لنا أن عمرها (53 سنة)، إذ احتفلت يوم (26 فبراير) بعيد ميلادها، كونها مواليد عام 1966. وتُعد نجوى الوحيدة التي عقدت اجتماعاً مع الـ«فانز» الخاص بها في الكويت، بعد أن استقبلتهم بجناحها في الفندق هناك.
• حرص المطرب وائل كفوري على أن يحضر فقرة زميله نبيل شعيل من داخل سيارة النقل المباشر للحفل الذي جمعهما معاً، وذلك قبل أن يبدّل ملابسه ويستعد لفقرته. وما إن انتهى «بوشعيل» من فقرته حتى توجه إلى غرفة وائل وحيّاه وتعانقا، وأشاد كفوري بما سمعه من أغاني «بوشعيل». وقد حل وائل في «فبراير الكويت» عوضاً عن رابح صقر، الذي أعلن اعتذاره عن الحفل بعد أن تم الإعلان عنه جراء ظروفه الخاصة. وقد تم التفكير في أن تكون إليسا بديلة رابح في المهرجان، إنما جراء ارتباطها في ذلك التاريخ بموعد سفر إلى مدينة «بروكسل» لإجراء عملية في يدها، جرت الاتصالات مع كفوري وكان «خير خلف لخير سلف».

«بروتوكول»

• كان لافتاً «البروتوكول» الذي قام به سالم الهندي في حرصه على أن يجمع كل المطربين المشاركين في حفل واحد معاً، من باب زيادة الألفة بين الفنانين وتوطيداً للعلاقات بينهم. فزار حسين الجسمي المطربة أنغام، وبارَك لها ألبومها الجديد «حالة خاصة جداً»، وذلك عندما كان في طريقه إلى المسرح ليختتم الحفل الذي جمعهما معاً. أيضاً زار عبادي الجوهر المطربة نوال. وزار المطرب مطرف المطرف أصالة، وسمع منها كلمات التشجيع، مؤكداً لها أنه واحد من معجبيها. وحرص ماجد المهندس على زيارة نجوى كرم وتقبيل يدها من باب التقدير، التي بدورها وصفته بأنه «برنس بأخلاقه كما صوته»، وأكد كلاهما أنهما يتشرفان بالتعاون معاً في تقديم «دويتو»، لكنهما أيضاً ينتظران الموضوع المناسب الذي سيجمعهما. واجتمعت شيرين مع الرويشد في الكواليس ومازحته: «أنت طلعت (أبو خالد)، وأنا كنت مفتكراك (أبو نورة).. مُتمنية أن يجمعهما عمل خليجي».
• في الكواليس، سألت «زهرة الخليج» المطربة نوال الكويتية بعد انتهاء فقرتها الغنائية، عن موعد ألبومها الجديد، لا سيما أنها قبل ما يزيد عن عام أخبرتنا أن ألبومها بات جاهزاً، لتجيب: «نزل من الألبوم ثلاث أغانٍ إلى الآن بطريقة الـ«Single»، لذلك أجهّز عوضاً عنها». وكشفت نوال أن حفلاً سيجمعها في مدينة الرياض في السعودية مع ماجد المهندس بتاريخ 4 أبريل المقبل.
• على صعيد الجديد، قال ماجد المهندس على هامش حفله، إنه سجل أغنية بعنوان «أكتبلك تعهّد»، كما أن لديه أغنية جديدة من ألحان أحمد الهرمي. في حين قدم المطرب عبادي الجوهر في حفله أغنية جديدة بعنوان «فيني حنيني» من ألبومه المقبل.
• على الرغم من عدم مشاركة المطربة نوال الزغبي في «فبراير الكويت» هذا العام، لكن أثناء وجودها في الكويت لإحياء إحدى المناسبات، زارت أنغام خلال قيام الأخيرة بالبروفة النهائية لحفلها، وباركت لها زواجها.

مقالات مختارة

اكتشفي السعرات الحرارية في أبرز الحلويات الرمضانية!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث