نجمات ينتخبن «أم الفنانات»

محمد الكومي

  |   25 مارس 2019

عرفت السينما العربية طوال تاريخها عدداً من الفنانات اللاتي تخصصن في أداء دور الأم على الشاشة، حتى ارتبطت أسماؤهن بصورة الأم في أذهان الجميع، وصرن علامة على شخصية الأم، منهن الراحلات: فردوس محمد، أمينة رزق، وكريمة مختار التي تربعت على عرش دراما الأم لسنوات طويلة.

بعد رحيل تلك الأسماء، ظهر جيل آخر من الأمهات على الشاشتين الصغيرة والكبيرة، إذ لا تزال السيدة منى واصف تتألق في الدراما السورية كأم لها شموخها وهيبتها، كذلك الفنانة صباح الجزائري. وفي الدراما الخليجية حياة الفهد، سعاد عبد الله، هدى حسين وإلهام الفضالة. وفي مصر تتوهج عبلة كامل، رجاء الجداوي، سوسن بدر، دلال عبد العزيز وغيرهن بشخصية الأم. وفي هذا التقرير، تتحدث بعض الفنانات اللواتي جسّدن أدوار الأم على الشاشة، عن رأيهن في صورة الأم الجديدة، وينتخبن «أم الفنانات» لخلافة كرسي كريمة مختار على عرش أدوار الأم.

شادية قدمت الأم ببراعة
البداية مع النجمة إلهام شاهين، التي ترى أن الفنانة شادية قدمت دور الأم ببراعة في فيلم «لا تسألني من أنا»، حين جسّدت صورة الأم المتفانية المضحّية من أجل أولادها وبناتها. وتُرجع إلهام اختلاف صورة الأم في الأفلام القديمة والحديثة، إلى اختلاف أسلوب السيناريو حالياً، حيث إن كتّاب السيناريو يُجارون الوضع الحالي ويحاولون التقرب من شباب وفتيات العصر، إذ تلاشت المسافات بين الآباء والأمهات وبين الأبناء والبنات، ولم يعد هناك حواجز في التعامل بينهم.

وعن أفضل أدوارها كأم، تقول إلهام شاهين «دوري في مسلسل (البراري والحمول) من أقرب الأدوار إلى قلبي، أيضاً دوري في فيلم (ريجاتا)، حيث قدمت الأم مريضة السرطان، وأخيراً دوري في فيلم (خلطة فوزية)، وفيه جسدت دور أم تُربّي خمسة أولاد، وعندما مات ابنها المعاق كانت المأساة. وأرى أن الفنانة ماجدة زكي هي كريمة مختار في الدراما حالياً».

عبلة كامل أم قديرة
ترى الفنانة سميرة عبد العزيز، أن أفضل من قدمت دور الأم في الدراما المصرية هما فردوس محمد وأمينة رزق. وبالنسبة إلى أقرب أدوارها كأم إلى قلبها، تقول: «كل الأدوار التي قدمتها قريبة إلى قلبي، ومنها دوري في مسلسلي (أم كلثوم) و(إمام الدعاة)، كأم للشيخ محمد متولي الشعراوي، وأيضاً في مسلسل (قلب ميّت) جسّدت الأم الخياطة التي تتفانى في تربية أولادها وهي من دون الزوج». وتضيف: «حالياً هناك فنانات تميّزن في أداء أدوار الأم في السينما والدراما منهن، عبلة كامل التي قدمت بشكل كوميدي في فيلم (سيد العاطفي) دور أم تامر حسني التي تعمل (سائقة تاكسي)، وأيضاً الأم المكافحة في (بلطية العايمة)، كما قدمت دور الأم باقتدار في مسلسل (سلسال الدم)، كذلك هي الفنانة سوسن بدر التي قدمت الأم بشكل رائع في مسلسل (أبو العروسة)».

دلال.. أم  شعبية
فيما تقول الفنانة نهال عنبر: «هناك قديماً أفلام كثيرة رائعة قدمت دور الأم بجمالية، منها (الحفيد) و(أم العروسة)، وهناك أكثر من نجمة قدّمن دور الأم بشكل متميّز ومختلف، مثل: هدى سلطان، كريمة مختار، فردوس محمد، عقيلة راتب وغيرهن. وعن نفسي، من أفضل أدوار الأم التي جسدتها كان في مسلسل (الأدهم)، إذ كنتُ والدة أحمد عز، وشجعني على ذلك وقتها أن أحداثه كانت في بيئة ريفيّة، ومعروف أن الفلاحات يتزوجن في سن مبكرة، وهناك أيضاً الشبَه بيني وبين أحمد عز، الذي جعل المشاهد مقتنعاً بأنني أمه». وتضيف: «من أدوار الأم التي أعتز بها، ما قدمته في مسلسل (أكتوبر الآخر)، حيث الأم البسيطة والطموحة، زوجة الموظف، التي تشعر بأن زوجها متشدّد في عمله وحياته، ويتكرر الشجار بينهما دائماً بسبب ارتفاع مستوى إخوته مادياً وتواضع حالته». وترى نهال: «من الفنانات اللاتي يبرعن حالياً في أدوار الأم الشعبية، الفنانة دلال عبد العزيز، التي لمعت في مسلسل (سابع جار)، وفي فيلم (خير وبركة)، حيث كانت أمّاً لكلٍّ من علي ربيع ومحمد عبد الرحمن».

سوسن بدر.. أم بإتقان
ترى الفنانة وفاء عامر، أن أفضل الأعمال التي تحدثت عن شخصية الأم، كانت في فيلم «لا تسألني من أنا» للنجمة شادية، وفيلم «بائعة الخبز» للقديرة أمينة رزق، ومسلسل «يتربّى في عزّو» للنجمة كريمة مختار. وتقول: «عن أدواري كأم.. أعتز بفيلم (كفّ القمر) الذي جسدت فيه شخصية أم لديها خمسة أولاد، وتحاول طوال أحداث الفيلم احتواءهم والسعي وراء حل مشكلاتهم، إلى أن تضطر بعد تفاقم هذه المشاكل  
إلى ترك المنزل، وكذلك دوري كأم في مسلسل (جبل الحلال) مع الراحل محمود عبد العزيز، ودوري في مسلسل (نسر الصعيد) مع الفنان
محمد رمضان». وحول مدى اختلاف دور الأم في السيناريو حالياً عن السابق، تختتم وفاء كلامها: «الأم هي الأم، فدور الأم لم يختلف كثيراً، وإن كان هناك بعض الاختلافات نتيجة متغيّرات الزمن، وأرى أن الفنانة سوسن بدر حالياً تُقدم شخصية الأم بإتقان كبير».

رجاء الجداوي.. الأم الأنيقة
ترى الفنانة عفاف شعيب، أن أفضل دور أم قدمته كان في مسلسل «الشهد والدموع»، إذ جسّدت دور الأم المكافحة التي تربّي أولادها بعد وفاة الزوج. وتضيف: «حالياً لا يوجد أي اهتمام، سواء كان في دور الأم أو الأب، وكأنّ (الأولاد طالعين شياطين)، بعكس أيام زمان، حيث كنّا نجد في كل مسلسل وجود أب وأم يوجّهان أولادهما وينصحانهم، أما الآن فأصبح ذلك نادراً». وبخصوص أفضل من قدّمن دور الأم، تقول عفاف: «الأفضل بالنسبة إليّ هن: هدى سلطان في مسلسل (الوَتد)، وسميحة أيوب، ورجاء الجداوي التي هي من أكثر الأمهات أناقة، وإن كانت كريمة مختار لن يأتي مثلها، ولن تتكرر كأم في طريقة أدائها أو صوتها وحنانها».

مقالات مختارة

أحدث صيحات الحقائب من أسابيع الموضة العالمية