نجوم متوحدون كسروا حاجز الإحباط

هديل عللوه

  |   8 أبريل 2019

لا يُعد زوج النجمة إيمي شومر، مؤلف كتب الطهو كريس فيشر، الوحيد المصاب بـ«التوحد» في وسط عالم المشاهير، الذين كسروا بإراداتهم كل قيد يمنعهم من النجاح. ومن هؤلاء أيضاً الممثلة داريل هانا التي اشتهرت في أفلام مثل «سبلاش» عام 1984، و«كيل بيل» عام 2003، إذ صرحت سابقاً لمجلة «بيبول» بأنها ناضلت في طفولتها مع «مرض التوحد». لكن بسبب حالتها، كانت هانا ترفض حضور العروض الأولى لأفلامها أو المشاركة في البرامج الحوارية. وبسبب معاناة المغني آدم يونغ، المعروف أيضاً باسم Owl City، «متلازمة أسبرجر» (أحد اضطرابات طيف التوحد)، ذكر أنه قضى معظم سنوات الدراسة الثانوية بمفرده من دون أصدقاء. أما المغنية الاسكتلندية سوزان بويل، التي فازت ببرنامج المواهب الشهير «بريتش غوت تالنت» عام 2009، فقد عانت «متلازمة أسبرجر»، وذكرت أن الأطباء شخصوا حالتها، وهي طفلة، بخلل في وظائف الدماغ. كما تم تشخيص المغنية والممثلة الأميركية كورتني لوف في سن التاسعة بـ«مرض التوحد الخفيف». وكان نجم الكوميديا دان أيكرويد الذي رشح لجائزة أوسكار عام 1990، قد صرح لصحيفة «دايلي ميل»، بأنه تم تشخيص حالته بـ«متلازمة توريت» عندما كان في الـ12 من عمره، كما شُخص أيضاً بمعاناته «متلازمة أسبرجر».

مقالات مختارة

إطلالة جميلة تشبه إطلالات جوليا روبرتس

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث