غادة عبد الرازق ترتدي عباءة "سمارة"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   19 ديسمبر 2010

على رغم أن الشركة المنتجة لمسلسل "سمارة" الذي تلعب بطولته غادة عبد الرازق، دعت الصحافيين ووسائل الإعلام إلى حضور افتتاح المسلسل في مدينة الانتاج الاعلامي، إلا أنّ الاحتفال اقتصر على تقطيع قالب حلوى المسلسل. وأعلن المخرج محمد النقلي أنّه سيقيم مؤتمراً صحافياً للكشف عن تفاصيل المسلسل. مما أثار غضب الصحافيين، سيما أنّ الاحتفال اقتصر على تسجيل فريق عمل المسلسل مع القنوات الفضائية.


ورفضت غادة التسجيل مع القنوات الفضائية، ولم تظهر إلا لحظة قطع قالب الحلوى، وظهرت بملابس ومكياج شخصية سمارة بعدما ارتدت عباءة سوادء ووضعت "إيشارباً" وهي ملابس الفتاة الشعبية التي تقدمها غادة في المسلسل.
وفور ظهور غادة، انهال عليها المصوّرون والقنوات الفضائية للتسجيل معها، لكنها رفضت مؤكدةً أنّ هناك مؤتمراً صحافياً للكشف عن تفاصيل العمل. كما رفضت قطع قالب الحلوى من دون الفنانة لوسي التي تشاركها بطولة المسلسل، وظل المخرج يناديها حتى حضورها.


بعدها، غادرت غادة المكان لاستكمال تصوير أوّل مشاهدها في المسلسل الذي بدأه أمس المخرج محمد النقلي.
وقد أقيم الاحتفال داخل ديكور الحارة الشعبية في مدينة الإنتاج الإعلامي التي تعود إلى الأربعينات زمن أحداث المسلسل وشُيّدت خصيصاً من أجله. وتضمنت مجموعة من الديكورات الشعبية مثل بائع الفاكهة، وبائع الخضروات، والمقاهي وهي الديكورات التي يتم تصوير أحداث المسلسل فيها.


وقد حضر الاحتفال كل من محمد لطفي، وياسر جلال، وأحمد وفيق، وصبري فواز، وسامي العدل، وحسام شعبان، وزكي فطين عبد الوهاب، ورباب طارق. وشاركهم الاحتفال المنتج محمد شعبان، وهشام وعصام شعبان والمخرج محمد النقلي.


وأكد الفنان ياسر جلال لـ "أنا زهرة" أنّه يقدم شخصية لا توجد أساساً في فيلم "سمارة" الذي قُدِّم قبلاً، مؤكداً أنّ المسلسل يتضمن تفاصيل وأحداثاً جديدة ومختلفة. وفكرة المسلسل تختلف تماماً عن الفيلم.
أما محمد لطفي فأعرب عن سعادته بالتعاون مع غادة عبد الرازق للمرة الثانية، مؤكداً أنه يعتبرها بمثابة شقيقته ويعشق العمل معها، بخاصة أنّها فنانة مجتهدة وتحرص على عملها. ورفض لطفي الكشف عن طبيعة دوره، مؤكداً أنه يتمنى أن ينال اعجاب الجمهور.


أما السيناريست مصطفي محرم، فأكد أن "سمارة" يختلف تماماً عن الفيلم الذي قدمته الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، مؤكداً أن أحداث المسلسل تدور حول فتاة شعبية تعيش في الحارة المصرية. وتكشف هذه الحارة مشاكل المجتمع المصري من خلال مجموعة من النماذج.
وعن سر اختياره غادة عبد الرازق بطلةً لـ "سمارة"، أكد أنها المرة الرابعة التي يتعاون فيها مع غادة بعد "عائلة الحاج متولي"، و"الباطنية" "وزهرة أزوجها الخمسة". وأشار إلى أنّه عندما يشعر بالارتياح تجاه فنان معين، يفضل التعاون معه. وهو ما حدث مع غادة سيما أنّها يراها جريئة وناجحة في أدوراها.


وعن طبيعة الجلسات التي جمعت بينه وبين غادة من أجل المسلسل، قال: "جلست أنا وغادة والمخرج لندرس تفاصيل الشخصية جيداً، سيما أنّ غادة تهتم بكافة تفاصيل الشخصية وخصوصاً الملابس. إذ تنفق أموالاً كثيرة على ملابس الشخصية لتظهر بالشكل المناسب مع طبيعة الأحداث".
وعن السبب وراء تحويله الأفلام القديمة إلى مسلسلات حديثة، قال إنّها "فكرة جيدة ويتبعها العالم كله، ولا تقتصر على مصر فقط بل موجودة في العالم كله. وأؤيد تلك التجربة شرط أن تتم بمعالجة جديدة. وهذا ما حدث في مسلسل "الباطنية"، وسيحدث في مسلسل" سمارة" أيضاً".


وعن المشاكل التي تحاصر المسلسل من قبل المخرج مدحت السباعي أو الفنانة هياتم اللذين يؤكدان على حق ملكيتهما للعمل، أجاب مصطفى محرم: "لا أهتم بهذه المشاكل. من حق كل شخص أن يقوم أو يقول ما يشاء".


للمزيد:
غادة عبد الرازق تحتفل بـ "سمارة"
دعوى قضائية تهدّد "سمارة"