عروس 2010 طرحتها هي شعرها الطويل

زهرة الخليج

  |   26 أغسطس 2012


ليست كل ليلة كهذه الليلة، إنّه يوم عرسها، ولن يكون من العدل أن تظهر العروس في حفل زفافها من دون أن تترك أثراً في عيون كل من ينظر إليها. في ليلة العمر لا بد أن تحظى المرأة بأفضل ما يمكن أن يمنحه لها مصفف الشعر وخبير المكياج، العناية التي ستفضي إلى إظهار أجمل ما فيها وإخفاء عيوبها، ومنحها الألق الذي سيزيد من ثقتها بنفسها وسعادتها في ليلة لا تنسى.
ولكي تحصل عروس anazahra.com على ماتريد، قابلنا المصفف اللبناني طلال طبارة ليعطي نصائحه للعروس، بدلاً من الانسياق وراء نصائح الأهل والصديقات، والتي لا تكون من عيون خبيرة بأسرار الجمال عادة. وأول سر يبوح به طبارة هو علاقة الفستان بشخصية العروس لأن الفستان المناسب يعد أول خطوة صحيحة في طريق المظهر التي تريده العروس لنفسها. فإذا كانت العروس عصرية فلا يناسبها إرتداء فستان زفاف كلاسيكي، بل عليها أن تختار فستان عصري مثلها "ستايليش"، والعكس صحيح.
ويبين طبّأرة أنه كثيراً ما تضع العروس تصوراً مسبقاً حول تسريحة الشعر، كأن تحضر صورة لفنانة أو لشخصية مشهورة وتطلب أن تكون نسخة عنها. بدلاً من ذلك يدعو طبارة العروس للأخذ بنصيحة من سيقوم بتصفيف شعرها، والذي سيحرص على اختيار ما يناسب ملامح وجهها وشخصيتها، فليس كل التسريحات تليق بكل الوجوه، إذ أن لكل وجه ملامحه الخاصة .


أما عن موضة العرائس للعام 2010 فيبين طبارة إن عروس هذا العام تتميز بإطلالة رومانسية ومزينة بالورود مع شينيون منخفض ومنسدل على الظهر كأنها "ساندريلا"، إذ تغيب الطرحة ليحل محلها الورد في الشعر. لأن الورد هو موضة هذا العام، إذ نجد أن أكثر فساتين الأعراس والسهرات مزينة بالورود وحتى الملابس اليومية العادية. ويضيف "أما إذا كانت العروس تفضل إرتداء الطرحة، فيمكن أن نضعها ولكن أيضا تأخذ شكل الوردة". وللواتي يفضلن الشينيون المرفوع ينصح طبارة بشينيون متوسط الرفع يستخدم فيه الضفيرة، فموضة هذا الموسم أيضا هي "الجدولة".


وعن فترة التحضير مع العروس فيقول طلال أنه يبدأ معها قبل ستة أشهر من موعد العروس. وتكون البداية من لون الشعر فإذا كان لون شعرها أسوداً ولا يناسب وجهها يتم تفتيحه بالتدريج حتى تصل للون الذي تريده بطريقة صحيّة ومن دون أن يتقصف الشعر ويصبح ناشفا، إضافة لإستخدام حمامات الزيت والعناية بالشعر. كما يطلب طبارة رؤية الفستان ليستوحي منه تسريحة تتناسب معه.
طلال الذي يتعامل كثيراً مع زبونات من منطقة الخليج العربي يقول إن تحضير العروس الخليجية لايختلف عن العروس اللبنانية، فهي تتابع الموضة بشكل كبير وتعرف الألوان الدراجة وماذا تريد وكيف تحب مظهرها. ولكنه لا ينصح باللون الأسود لذوات البشرة السمراء لأنه يعطي قساوة وحدة لملامح الوجه. ويفضل تفتيح الشعر إلى اللون البني المائل إلى الشوكولا أو الكراميل. والابتعاد عن البني الغامق لأنّ التسريحة تضيع فيه ولا تظهر بشكل جيد.
أما العروس ذات الشعر القصير فيقول طبارة أنه إذا كان شعرها شبابي "فانكي" ولا تحب الشينيون، نقوم بعمل تسريحة حلوة "مهضومة" لها، ونضع بعض الفراشات والورود الصغيرة مع الطرحة، اما إذا اردات شينيون فسوف نلجأ لإستعمال خصل الشعر "الإكستنشين".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث